علوم تكنولوجية

يعني ايه شاشات microLED وكيف تعمل ومدى توافرها؟

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “يعني ايه شاشات microLED وكيف تعمل ومدى توافرها؟”

تعد microLED أو micro-LED، هي تقنية عرض تستخدم مصابيح LED صغيرة لإنشاء وحدات بكسل فردية، وهذا يجعل من الممكن تحقيق نسب تباين عالية جدًا ومستويات سطوع، فضلاً عن زوايا مشاهدة واسعة، وتعد شاشات microLED أيضًا موفرة للطاقة بشكل كبير، مما يجعلها تقنية واعدة لأجهزة التلفزيون وشاشات العرض الأخرى في المستقبل.


 


ومع ذلك، لا يزال microLED في مرحلة التطوير، ولكن لديه القدرة على تغيير صناعة العرض، إنها منافس مباشر لشاشات OLED، والتي تعد حاليًا أكثر تقنيات العرض تقدمًا في السوق، ويمكن أن تحقق شاشات microLED مستويات سطوع أعلى بكثير من شاشات OLED، مما يجعلها مثالية لمحتوى HDR. 


 


وتتمتع الشاشات بزوايا عرض أوسع من شاشات OLED، مما يعني أن الصورة تبدو جيدة من أي زاوية تقريبًا، ومع ذلك، هناك أيضًا بعض التحديات التي يجب معالجتها قبل أن تصبح شاشات microLED سائدة.


 


كيف يكون microLED أفضل من OLED


السطوع ليس مهمًا فقط لتحديد مدى جودة الصورة، ولكنه مهم أيضًا لفعالية HDR للمحتوى، حيث يحتوي microLED على نسبة تباين تبلغ 1،000،000: 1 ويمكنه إضاءة أكثر سطوعًا من شاشات OLED (التي تصل سطوعها إلى 30 مرة)، ومع ذلك، تتحسن لوحات OLED، ومع ذلك فإن مستويات السطوع القصوى في هذه اللوحات محدودة مقارنة بلوحات LED الأخرى مثل لوحات QLED من سامسونج.


وهذا ممكن بسبب المواد غير العضوية (نيتريد الغاليوم) المستخدمة في شاشات microLED، وتتيح هذه المادة لمصادر RGB LED الفردية أن تصبح أكثر إشراقًا لفترة أطول، تقل المواد العضوية في لوحات OLED إذا كانت الشاشة ساطعة جدًا لفترة طويلة جدًا، وعلى العكس من ذلك، تتمتع المواد غير العضوية بعمر إجمالي أطول.


 


ولا تزال شاشات microLED باهظة الثمن نسبيًا في التصنيع، وهذا هو سبب عدم توفرها على نطاق واسع حتى الآن، ويصعب توسيع نطاق شاشات microLED لتصل إلى أحجام كبيرة، وذلك لأن المصابيح الفردية يجب أن تكون صغيرة جدًا، مما يجعل من الصعب تصنيع الألواح الكبيرة، ويمكن أن تعاني شاشات microLED أحيانًا من مشكلات تناسق الألوان، مما يعني أن الألوان قد لا تكون متسقة عبر اللوحة بأكملها.


 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى