علوم تكنولوجية

نوع من الهجمات الإلكترونية يمكن أن تؤدى إلى إشعال النار فى هاتفك الذكى

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “نوع من الهجمات الإلكترونية يمكن أن تؤدى إلى إشعال النار فى هاتفك الذكى”

اكتشف فريق من خبراء الأمن في جامعة فلوريدا الذين يعملون مع شركة التدقيق الأمني CertiK، أن فئة معينة من الهجمات الإلكترونية يمكن أن تتسبب في اشتعال النيران في الهاتف الذكي عبر الشاحن اللاسلكي الخاص به.


 


وفقا لما ذكره موقع “techxplore”، فإن أجهزة الشحن الحثية هي أجهزة يمكن استخدامها لشحن هاتف ذكي أو أي جهاز آخر دون الحاجة إلى توصيل كابل. 


 


تعمل هذه الأجهزة من خلال الاستفادة من المجالات الكهرومغناطيسية لنقل الطاقة من جهاز إلى آخر، لكي يتم شحن الهاتف الذكي بشكل صحيح على مثل هذا الجهاز، يجب أن يتواصل مع الشاحن من خلال نظام التحكم في ردود الفعل القائم على الاتصالات Qi، ولكي يعمل الشاحن اللاسلكي، يجب توصيله بمنفذ تيار متردد.


 


لكن الشاحن، مثل الهاتف، لا يمكن توصيله مباشرة بالحائط؛ يتم توصيله بدلاً من ذلك بمحول، ويشير الباحثون إلى أن هذا هو المكان الذي تكمن فيه نقاط ضعف النظام. 


 


لوجدوا من خلال الاختبار أنه من خلال توصيل جهاز وسيط بالمحول، يمكن حدوث اضطرابات في نظام التحكم في ردود الفعل القائم على اتصالات Qi، مما يؤدي إلى ظهور إشارات يمكنها تجاوز عناصر التحكم التي توقف الشحن الزائد، مما قد يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة، وفي بعض الحالات حريق، ويسمون مثل هذا الهجوم بـ “VoltSchemer”.


 


لقد توصل فريق البحث إلى ثلاثة أنواع من الهجمات التي يمكن أن تحدث باستخدام VoltSchemer، وفقًا للباحثين، “يمكن التلاعب بالشاحن للتحكم في المساعدين الصوتيين عبر أوامر صوتية غير مسموعة، وإتلاف الأجهزة التي يتم شحنها من خلال الشحن الزائد أو ارتفاع درجة الحرارة، وتجاوز آلية الكشف عن الأجسام الغريبة المحددة وفقًا لمعايير Qi لإتلاف العناصر الثمينة المعرضة لمجالات مغناطيسية مكثفة”.


 


واختبر الباحثون أنواعًا متعددة من أجهزة الشحن اللاسلكية والهواتف، ووجدوا أنها جميعها معرضة للخطر، لقد قاموا بإخطار الشركات المصنعة ويتوقعون إجراء تغييرات للتغلب على نقاط الضعف هذه لحماية المستهلكين من هجمات VoltSchemer.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى