Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
علوم تكنولوجية

ناسا وجامعة كاليفورنيا يخططان لإنشاء مركز فضائى فى وادى السيليكون

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “ناسا وجامعة كاليفورنيا يخططان لإنشاء مركز فضائى فى وادى السيليكون”

أعلنت جامعة كاليفورنيا في بيركلي ومركز أميس للأبحاث التابع لناسا عن خطط لبناء مركز فضائي ضخم بقيمة ملياري دولار في وادي السيليكون، والذي يسمى مركز بيركلي للفضاء، حيث إنه كان قيد التنفيذ منذ أكثر من عقدين من الزمن. 


 


ووفقا لما ذكره موقع “space”، قال أعضاء الفريق، إنه سيكون بمثابة ساحة تدريب للجيل المقبل من محترفي الفضاء، من المهندسين والمستكشفين إلى قادة الأعمال في صناعة الفضاء الخاصة.


 


وقال يوجين تو، مدير ناسا أميس، في بيان صادر عن جامعة كاليفورنيا في بيركلي: “إن مهمة ناسا ذات شقين: إلهام الجيل القادم من المستكشفين، ونشر تقنياتنا وأبحاثنا من أجل المنفعة العامة”، مضيفا “أن التعاون بين ناسا والباحثين الجامعيين يتناسب مع هذه المهمة.”


 


ومن الممكن أن يبدأ البناء في عام 2026، في انتظار الانتهاء بنجاح من المراجعة البيئية، وتعتزم جامعة كاليفورنيا شغل ما يقرب من 10٪ من مساحة المركز الجديد المقدرة بـ 1.4 مليون قدم مربع (130 ألف متر مربع) من المساحات المكتبية ومرافق البحث والتطوير.


 


وقال دان كينجسلي، من شركة SKS Partners، المطور العقاري التجاري المتعاون في المشروع، إن مجموعة واسعة جدًا من الصناعات الخاصة تستعد لاستئجار بقية المرافق، والأمل هو أن يصبح مركز بيركلي للفضاء مركزًا للتقدم في مجالات متنوعة، بدءًا من الروبوتات الفضائية وعلوم الكواكب إلى الطيران الآلي.


 


كما قال الكسندر باين، أستاذ الهندسة الكهربائية وعلوم الكمبيوتر بجامعة كاليفورنيا في بيركلي، في بيان، “نأمل في إنشاء نظام بيئي حيث يمكن للمواهب في بيركلي التعاون مع القطاع الخاص والمشاركة في موقع فرق البحث والتطوير الخاصة بهم” 


 


كما أنه بالإضافة إلى تعزيز الأبحاث، يهدف هذا التعاون بين جامعة كاليفورنيا في بيركلي وناسا إلى تنمية القوى العاملة في مجال الطيران على نطاق أوسع، بالإضافة إلى تعميق التعاون بين الأوساط الأكاديمية وناسا.


 


سيوفر مركز بيركلي للفضاء أيضًا فرصًا لمحترفي الصناعة الحاليين لتحسين مهاراتهم في التقنيات الجديدة التي ربما لم يتم تدريبهم عليها، مثل التعلم الآلي وعلوم البيانات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى