علوم تكنولوجية

مركبة فضائية هندية تلتقط صورا بالقرب من القطب الجنوبى للقمر

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “مركبة فضائية هندية تلتقط صورا بالقرب من القطب الجنوبى للقمر”

التقطت المركبة الفضائية الهندية Pragyan القمرية صورًا لمركبتها الأم، مركبة الهبوط فيكرام، للمرة الأولى،  بالقرب من القطب الجنوبى للقمر، بينما يواصل الاثنان استكشافهما في منتصف الطريق خلال مهمة Chandrayaan-3.


 


ووفقا لما ذكره موقع “Space”، أصدرت منظمة أبحاث الفضاء الهندية (ISRO) صورتين بالأبيض والأسود لفيكرام، تظهران مركبة الهبوط التابعة لمهمة Chandrayaan-3 مستندة على ساقيها على سطح القمر المغطى بالغبار.


 


 


 


وقالت ISRO في منشور شاركت فيه الصور على موقع X، تويتر سابقًا: “تمكنت مركبة الهند من التقاط صورة لفيكرام لاندر هذا الصباح”، مضيفة “تم التقاط صورة المهمة بواسطة كاميرا الملاحة الموجودة على متن المركبة الجوالة (NavCam).”


 


وتم شرح إحدى الصور، والتي تُظهر اثنين من أجهزة استشعار فيكرام العلمية المنتشرة على سطح القمر، وهما تجربة تشاندرا الفيزيائية الحرارية السطحية (ChaSTE) وأداة النشاط الزلزالي القمري (ILSA).


 


هبطت مهمة Chandrayaan-3 على سطح القمر يوم الأربعاء 23 أغسطس، وبعد يوم واحد، نزلت المركبة الفضائية Pragyan من مركبة الهبوط، وبدأت المركبتان الفضائيتان استكشافاتهما العلمية. 


 


كما أنه في الأسبوع الذي تلا الهبوط، أرسلت المهمة إلى المنزل سلسلة من الصور ومقاطع الفيديو لـ Pragyan وهو يتجول على سطح القمر، تاركًا آثارًا في التربة القمرية.


 


وقالت ISRO إن Chandrayaan-3 عثرت على آثار للكبريت في التربة القمرية، وسبق أن تم العثور على الكبريت بكميات صغيرة في العينات التي تم جلبها إلى الأرض من خلال بعثات أبولو في السبعينيات، لكن العلماء لم يكونوا متأكدين من مدى شيوع هذا المعدن على القمر.


 


 ويعتقد العلماء أن الكبريت القمري يأتي من النشاط التكتوني الماضي، وبالتالي فإن معرفة المزيد عن وفرته يمكن أن يساعدهم على فهم ماضي القمر بشكل أفضل.


 


أصبحت Chandrayaan-3 الآن في منتصف عمرها المخطط له، حيث من غير المتوقع أن تبقى المركبة الجوالة أو مركبة الهبوط على قيد الحياة في الليلة القمرية القادمة التي تستمر أسبوعين، فبطاريات المركبات التي تعمل بالطاقة الشمسية ليست قوية بما يكفي للحفاظ على تشغيل أنظمتها عندما تنخفض درجات الحرارة ويغطي الظلام سطح القمر.


 


وهذه المهمة هي أول محاولة ناجحة للهند للهبوط على سطح القمر وأول هبوط ناجح في العالم في المنطقة القطبية الجنوبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى