علوم تكنولوجية

محلل مالى: رد فعل إيلون ماسك بعد إعلان انخفاض أرباح “تسلا” طفولى

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “محلل مالى: رد فعل إيلون ماسك بعد إعلان انخفاض أرباح “تسلا” طفولى”

وصف المحلل المالي ومستخدم YouTube كيفن بافراث مؤخرًا، المكالمة الخاصة بإعلان أرباح تسلا للربع الثالث، بأنها “فظيعة”، وقال إن إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي للشركة، كان “على وشك البكاء” في وقت ما وتصرف بشكل طفولى.


 


ووفقا لما ذكره موقع “business insider”، قال بافراث، الذي لديه ما يقرب من 1.9 مليون مشترك في قناته، “إن بكاء القائد على الاقتصاد بدلاً من توجيه ذلك والتوصل إلى خطة أمر مثير للشفقة”.


 


وأشار بافراث إلى تعليقات ماسك على مصنع تسلا العملاق في المكسيك كمثال، حيث سيكون هذا المشروع الذي تبلغ قيمته 10 مليارات دولار، والذي أكده ماسك خلال اجتماعه مع المستثمرين في مارس، سادس وأغلى مصنع للشركة حتى الآن.


 


اقترح ” ماسك ” خلال المكالمة أنه كان يؤجل المصنع في ضوء ارتفاع أسعار الفائدة، مما يجعل الاقتراض أكثر تكلفة. 


 


وقال ماسك: “إذا ظلت أسعار الفائدة مرتفعة أو إذا ارتفعت أكثر، فسيكون من الصعب جدًا على الناس شراء السيارة.. إنهم ببساطة لا يستطيعون تحملها”، مشيرًا إلى تأثير ذلك على مدفوعات قروض السيارات الشهرية.


 


لكن بافراث انتقد رد ماسك، قائلا إن الرئيس التنفيذي لشركة تسلا كان “خائفا”، واقترح أن يتفاوض ماسك على صفقة أفضل مع الحكومة المكسيكية أو ربما “الإعلان في المناطق ذات الدخل المرتفع”. 


 


وقال: “نحن بحاجة إلى معرفة أن الضوء موجود في نهاية النفق بدلاً من سماع الرئيس التنفيذي المتذمر الذي لا يوفر هذا المسار فعليًا”.


 


أعلنت شركة Tesla عن نتائج الربع الثالث أضعف من المتوقع، حيث كانت ربحية السهم والإيرادات البالغة 23.35 مليار دولار أقل من تقديرات المحللين.


وانخفضت أسهم شركة تصنيع السيارات الكهربائية بنسبة 15% في الأسبوع الماضي، مما قدر قيمة الشركة بمبلغ 664 مليار دولار، لكن السهم لا يزال مرتفعًا بنسبة 96% هذا العام.


 


ولعل بافراث ليس المحلل الوحيد الذي انتقد أداء ” ماسك ” أثناء المكالمة، حيث وصفها دان آيفز، محلل Wedbush Securities، بأنها “كارثة صغيرة” ركز فيها ماسك على أسعار الفائدة المرتفعة وخفف التوقعات حول Cybertruck.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى