علوم تكنولوجية

قريبا سيمكنك ممارسة الرياضة من خلال ارتداء نظارة أبل Vision Pro

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “قريبا سيمكنك ممارسة الرياضة من خلال ارتداء نظارة أبل Vision Pro”


بعد انتظار طويل ، عرضت شركة آبل نظارة الواقع المختلط Vision Pro، وخلال عرض لمدة ساعة ، تم عرض الأشخاص وهم يقومون ببعض الأنشطة وهم يرتدون Vision Pro ، مثل مشاهدة الأفلام والتقاط مقاطع الفيديو وتعدد المهام، لكن هل تعلم أنك قد تكون قادرًا أيضًا على ممارسة التمارين وأنت ترتدي Vision Pro؟ ورغم أن ذلك قد لا يحدث الآن ، ولكن ربما في المستقبل.


 


فوفقًا لتقرير صادر عن The Information ، كانت أبل تنوي تضمين تطبيقات التمارين في نظارات الواقع المختلط الخاصة بها ، لكن لم يتم تطويرها بعد في الوقت المناسب لإعلانها في يونيو، ويذكر التقرير أن موظفي أبل السابقين قالوا إن الشركة استكشفت التعاون مع Nike لإنشاء برامج تمرين لـ Vision Pro وفكرت في تصميم وسائد للوجه خصيصًا للتدريبات عالية الكثافة.


 


ويقال إن فكرة السماح لمستخدمي Vision Pro بالتفاعل مع المحتوى أثناء استخدام دراجة ثابتة قد تمت مناقشتها من قبل موظفي أبل، ثم كان هناك تطبيق يوجا قيد المناقشة ، والذي كان سيستخدم كاميرا الجهاز لمراقبة التنفس، وقد تم التخطيط أيضًا لتطبيق tai chi ولكنه لم يصل إلى الكشف الكبير.


 


وعلى الرغم من أن شركة أبل قد عرضت على WWDC تطبيق التأمل الخاص بها على Vision Pro ، إلا أنها لم تعرض قدرات سماعة الرأس كجهاز لياقة بدنية ، مما يشير إلى أن ميزات اللياقة البدنية هذه ربما كانت لا تزال قيد التطوير. 


ولكن ، يقول الموظفون السابقون خلافًا لذلك ، أن شركة أبل ربما تكون قد أعاقت بعض التطبيقات لنظارات الرأس الخاصة بهم بسبب مخاوف بشأن البطارية الخارجية الضخمة، والزجاج الأمامي الهش ، وسوء تتبع اليد.


 


وتعمل أبل أيضًا على “الوجود المشترك” ، وهي ميزة تستخدم تتبع الجسم لإنشاء تمثيل افتراضي للشخص الذي تتواصل معه من خلال سماعة رأس ، تشبه إلى حد كبير Project Starline من Google، وكان هذا من شأنه أن يتجاوز ميزة “الشخصية” الرقمية التي تم عرضها أثناء العرض التقديمي.


 


وعلى الرغم من أن أبل لم تصدر تاريخًا محددًا لـ Vision Pro ، فمن المتوقع إطلاقها في وقت ما في عام 2024. أصدرت أبل الإصدار التجريبي لـ VisionOS ، ومن المقرر أن تصل مجموعة المطورين في يوليو. يمنح هذا أبل والمطورين وقتًا كافيًا للعمل قبل طرح سماعة الرأس العام المقبل.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى