Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
علوم تكنولوجية

“شات جي.بي.تي” تطور برنامجاً يميز النص الآلى من النص المكتوب بشرياً

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “”شات جي.بي.تي” تطور برنامجاً يميز النص الآلى من النص المكتوب بشرياً”

كشفت شركة التكنولوجيا الأمريكية أوبن أيه.آي المطورة لمنصة دردشة الذكاء الاصطناعي شات جي.بي.تي عن تطوير برنامج يستطيع التمييز بين النص المكتوب آليا باستخدام الذكاء الاصطناعي والنص البشري الذي قدمه إنسان حقيقي، ردا على المخاوف المتزايدة من إغراق الإنترنت بنصوص غير دقيقة مكتوبة آليا دون إمكانية تمييزها عن النصوص التي كتبها مستخدمون طبيعيون.


 


ووفقا لما ذكره موقع “البيان”، يذكر أن شات جي.بي.تي تستطيع تقليد الحديث البشري بطريقة جديدة  وهو ما يثير المخاوف من أمور كثيرة بينها  إمكانية استخدامها في الغش أثناء الاختبارات المدرسية أو إعداد الأوراق البحثية الجامعية أو اختلاق معلومات مضللة ونشرها على نطاق واسع.


 


ورغم أنها تبذل أقصى جهودها اعترفت أوبن أيه.بي في رسالة عبر الإنترنت، بأن أداتها الجديدة مازالت تعمل بطريقة سيئة.


 

وقالت شات جي.بي.تي إن أداة التصنيف والمراجعة الجديدة لا يمكن الاعتماد عليها تماما، مشيرة إلى أنه تجري اختباراتها واستطاعت الأداة تحديد طبيعة النص بشكل صحيح في 26% من الحالات.


 


في الوقت نفسه، فإن البرنامج الجديد قال عن نصوص مكتوبة من جانب مستخدمين إنها نصوص آلية في 9% من الحالات، لذلك فهي توصي في الوقت الراهن بعدم الاعتماد على البرنامج بشكل أساسي لتقييم النصوص.


 


وأضافت الشركة أنها ستواصل تطوير وتحديث هذا البرنامج وتأمل في تقديم أساليب محسنة في المستقبل.


 


وقالت شركة أوبن أيه.آي  إن الحاجة لوجود برنامج للتعرف على استخدام الذكاء الاصطناعي في كتابة النصوص واضحة نظرا لإمكانية استخدام الذكاء الاصطناعي من أجل نشر حملات معلومات مضللة بطريقة آلية وكذلك استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي  في عمليات الغش الدراسي واستخدام تقنيات محادثات الذكاء الاصطناعي  كإنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى