علوم تكنولوجية

الاحتيال عبر Gmail.. كيف يقوم الهاكرز بسرقة أموالك؟ وكيف تبقى آمنًا؟

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “الاحتيال عبر Gmail.. كيف يقوم الهاكرز بسرقة أموالك؟ وكيف تبقى آمنًا؟”


يعد Gmail، الذى يضم أكثر من 1.5 مليار مستخدم نشط، بلا شك خدمة البريد الإلكتروني الأكثر شعبية في العالم، ومع ذلك، فإن هذا الاعتماد على نطاق واسع يجعله أيضًا هدفًا رئيسيًا لمجرمي الإنترنت الذين يسعون إلى استغلال المستخدمين المطمئنين.


وأصبح الاحتيال عبر Gmail، الذي يشمل العديد من عمليات التصيد الاحتيالي وهجمات البرامج الضارة وعمليات الاحتيال المالية، معقدًا بشكل متزايد، مما يتسبب في خسائر مالية كبيرة وسرقة الهوية للمستخدمين المطمئنين.


ويستخدم محتالو Gmail مجموعة من الأساليب لخداع المستخدمين، وغالبًا ما يستغلون ثقتهم في العلامات التجارية المألوفة أو يخلقون شعورًا بإلحاح الأمر، ولكن قبل المضي قدمًا في الأساليب الشائعة التي يستخدمها المجرمون والمتسللون لسرقة أموالك أو بياناتك عبر Gmail، يرجى ملاحظة أن Gmail كنظام أساسي للبريد الإلكتروني ليس به أي مشكلة وهو آمن تمامًا.


ما يجعلها عرضة للخطر والهدف هو قاعدة المستخدمين الضخمة. حقيقة أنه لا يمكنك استخدام هاتف Android بدون حساب Gmail تظهر أهميته وأهميته.


بعض التقنيات/التكتيكات الأكثر شيوعًا التي يستخدمها المحتالون هي:


– رسائل البريد الإلكتروني التي تبدو وكأنها من حسابات رسمية للبنوك أو دائرة ضريبة الدخل أو غيرها من المؤسسات المماثلة


تحاكي رسائل البريد الإلكتروني هذه رسائل حقيقية من مؤسسات شرعية، مثل البنوك أو الوكالات الحكومية أو تجار التجزئة عبر الإنترنت، وغالبًا ما تحتوي على طلبات عاجلة للحصول على معلومات شخصية، مثل كلمات المرور أو أرقام بطاقات الائتمان أو أرقام الضمان الاجتماعي.


-المرفقات/الروابط/عناوين URL التى تهدف إلى حقن “فيروس” في الكمبيوتر المحمول/الهاتف الذكي الخاص بك


يمكن تضمين البرامج الضارة في المرفقات أو الروابط داخل رسائل Gmail. بمجرد فتحها أو النقر عليها، يمكن أن تصيب هذه المرفقات أو الروابط جهاز المستخدم بالفيروسات أو برامج الفدية أو برامج التجسس، مما يؤدي إلى سرقة البيانات الحساسة أو تعطيل عمليات الكمبيوتر.


 


-عمليات الاحتيال المتعلقة بالأعمال التجارية/البريد الإلكتروني الخاصة بالشركة


تستهدف عمليات الاحتيال في BEC الشركات، حيث تخدع الموظفين للسماح بالتحويلات البنكية الاحتيالية أو الكشف عن معلومات مالية حساسة. غالبًا ما ينتحل المحتالون شخصية مديرين تنفيذيين أو بائعين رفيعي المستوى لكسب ثقة ضحاياهم.


كيف تحمي نفسك من الاحتيال عبر Gmail


هناك خطوات بسيطة ويقظة عقلية خالصة يمكن أن تحميك من عمليات الاحتيال عبر Gmail، إليك بعض النصائح المهمة:


* احذر من رسائل البريد الإلكتروني المشبوهة: قم بفحص رسائل البريد الإلكتروني عن كثب بحثًا عن أي تناقضات، مثل الأخطاء النحوية أو عناوين المرسل غير الصحيحة أو الطلبات غير المتوقعة للحصول على معلومات شخصية.


* لا تنقر مطلقًا على روابط غير معروفة أو تفتح/تنزل المرفقات: تجنب النقر على الروابط أو فتح المرفقات من مرسلين غير معروفين. إذا لم تكن متأكدًا، فاتصل بالمرسل مباشرةً عبر قناة موثوقة للتحقق من شرعية الرسالة.


* تمكين المصادقة الثنائية (2FA): تضيف المصادقة الثنائية أو الثنائية طبقة إضافية من الأمان من خلال طلب عامل ثانٍ، مثل رمز من تطبيق جوال، بالإضافة إلى كلمة المرور الخاصة بك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى