Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
علوم تكنولوجية

أبل وفوكسكون يقنعان الولاية الهندية بتخفيف قوانين العمل

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “أبل وفوكسكون يقنعان الولاية الهندية بتخفيف قوانين العمل”


شركة آبل وشريكتها في التصنيع فوكسكون من بين الشركات التي تقف وراء تحرير تاريخي لقوانين العمل في ولاية كارناتاكا الهندية الشهر الماضي، وفقًا لثلاثة أشخاص مطلعين على الأمر من بينهم مسؤول حكومي هندي طلب عدم الكشف عن هويته، هذاما نشر على موقعarstechnica


وأفاد المصدر أن ضغطهم الناجح من أجل تشريع جديد يعني أن الإنتاج في فترتين يمكن أن يحدث في الهند، على غرار ممارسات الشركتين في الصين، حيث كانت قاعدة التصنيع الأساسية لهما، ويمنح القانون الولاية الجنوبية واحدة من أكثر أنظمة العمل مرونة في الهند حيث هدف البلاد إلى أن تصبح قاعدة تصنيع بديلة للصين.


خطوة كارناتاكا هي محاولة لاغتنام الفرصة، التي أوجدتها الشركات التي تسعى إلى إنهاء الاعتماد المفرط على التصنيع الصينى، بعد أشهر من اضطراب COVID-19 الذي هز سلاسل التوريد العالمية.


قال المسئول الحكومي الهندي الذى طلب عدم الكشف عن هويته: “من المقرر أن تصبح الهند مركز التصنيع الكبير التالي”، “عندما نقارن الهند بالدول الأخرى … علينا زيادة كفاءتنا بهامش كبير من حيث زيادة إنتاج العمل.”


وأضاف راجيف شاندراسيخار، وزير الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات الهندي، الأسبوع الماضي، إن هواتف آبل سيتم إنتاجها في مصنع جديد بمساحة 300 فدان، في ولاية كارناتاكا، فوكسكون لم تؤكد أي خطط المصنع.


أقرت الولاية، وهي مركز لصناعة التكنولوجيا في الهند، الأسبوع الماضي تعديلًا لتطبيقها لقانون المصانع الذي يسمح بنوبات العمل لمدة 12 ساعة، بزيادة من الحد السابق البالغ تسع ساعات.


كما خففت القواعد الخاصة بالعمل الليلي للنساء، اللائي يهيمن على خطوط إنتاج الإلكترونيات في الصين وتايوان وفيتنام ولكن تمثيلهن ناقص في القوى العاملة الهندية، ويحدد التشريع الحد الأقصى لساعات العمل بـ 48 ساعة في الأسبوع، ولكنه يوسع أيضًا عدد ساعات العمل الإضافية المسموح بها إلى 145 ساعة على مدى ثلاثة أشهر، من 75 ساعة سابقة.


وقال المسؤول إن كارناتاكا عدلت قانون العمل لديها بعد “الكثير من المدخلات” من مجموعات الضغط الصناعية الهندية والشركات الأجنبية، بما في ذلك فوكسكون وأبل، وامتنع كل من فوكسكون وأبل عن التعليق.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى