Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
علوم تكنولوجية

واتساب تختبر ميزة لتعديل الرسائل المرسلة

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “واتساب تختبر ميزة لتعديل الرسائل المرسلة”

قال موقع WABetaInfo إن واتساب تعمل على تطوير ميزة جديدة تُمكِّن مستخدمي خدمة التراسل الفوري التابعة لها من تعديل الرسائل بعد إرسالها، وذلك في خطوة طال انتظارها.


 


وأوضح الموقع، المتخصص في رصد الميزات التجريبية في واتساب، أنه عثر على الميزة الجديدة في الإصدار التجريبي الأحدث، الذي يحمل الرقم 2.23.4.72، من تطبيق الخدمة على نظام (آي أو إس) من آبل، وفقا لتقرير aitnews.  


 


ووفقًا لموقع WABetaInfo، فإن الميزة التي تعمل واتساب على تطويرها ستسمح للمستخدمين بتعديل الرسائل في غضون 15 دقيقة من إرسالها. وبذلك، ستكون هذه الميزة مفيدة لتعديل أي خطأ في الرسائل، أو إضافة معلومات جديدة إليها قبل أن يراها الطرف الآخر


 

وفى حين أن واتساب تسمح الآن للمستخدمين بحذف أي رسالة مُرسلة قبل أن يراها الطرف الآخر، يبدو أن هذه الميزة تستهدف المستخدمين الذين لا يريدون حذف الرسائل، بل تغيير محتواها قبل أن تُرى.


 


ونبّه WABetaInfo إلى أن الميزة الجديدة ستدعم فقط الإصدار الأحدث من تطبيق واتساب، وستسمح بتعديل الرسائل فقط، وليس شرح الوسائط المتعددة.


 


يُشار إلى أن الميزة تُطور الآن لمستخدمي واتساب على نظام (آي أو إس) الذي يُشغل هواتف آيفون الذكية من شركة آبل، ويُتوقع أن تُتاح لمزيد من المستخدمين المشتركين في برنامج آبل التجريبي قريبًا.


 


وفي الوقت نفسه، تختبر واتساب أيضًا ميزة جديدة تسمح لمستخدمي (آي أو إس) بتغيير جودة الصور، مما يتيح لهم إرسالها بجودتها الأصلية، خاصةً أن الخدمة تضغط حاليًا الصور لحفظ البيانات.


 


هذا ويأتى الحديث عن ميزة تعديل الرسائل بالتزامن مع منشور آخر لموقع WABetaInfo كشف فيه أن واتساب تعمل على ميزة جديدة تشبه ميزة (القنوات) Channels التي توفرها خدمتا إنستجرام وتيليجرام.


 


وأوضح الموقع أن ميزة النشرات الإخبارية هي أداة لبث الأخبار من فرد إلى مجموعة كبيرة من الأفراد، وتبدو كأنها طريقة جديدة تتيح للمستخدمين الحصول على التحديثات من الأشخاص أو المجموعات، مثل: المسؤولين المحليين، أو الفرق الرياضية، أو المنظمات الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى