علوم تكنولوجية

مسبار جونو يرصد “وجهًا” مرعبًا على كوكب المشترى

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “مسبار جونو يرصد “وجهًا” مرعبًا على كوكب المشترى”

أطلقت وكالة ناسا صورة جديدة لـ “وجه” غريب المظهر على كوكب المشتري، والتي تم التقاطها بواسطة مسبار جونو التابع لوكالة الفضاء الأمريكية خلال تحليقه الرابع والخمسين القريب من الكوكب.


 


ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تلتقط الصورة سحب كوكب المشتري المتقلبة التي تشكل نمطًا غير عادي إلى حد ما مما يخلق مظهرًا ملتويًا للعينين والأنف والفم.


 


كما أن نصف الصورة في ظلام على الجانب الليلي للكوكب، وهو ما قالت وكالة ناسا إنه يزيد من رعبه لأنه يجعل الوجه يبدو كما لو أنه يطل من خلف الباب.

 


وأضافت وكالة الفضاء: “في الوقت المناسب تمامًا لعيد الهالوين، رصدت مهمة جونو التابعة لناسا وجهًا غريبًا على كوكب المشتري”.


 


 


وهذه ليست المرة الأولى التي ينتج فيها جونو مثل هذه الصورة، وغالبًا ما تؤدي المناظر التي تحصل عليها لسحب كوكب المشتري من الدوران عاليًا فوق أكبر كوكب في نظامنا الشمسي إلى ما يسمى بظاهرة الباريدوليا، عندما يريد العقل البشري فهم ما تراه العيون، فيخلق معنى غير حقيقي.


 


تم رصد “ملامح الوجه” من جانب العالم المواطن فلاديمير تاراسوف، الذي لاحظ الأشكال غير العادية في السحب العاصفة لكوكب المشتري، وشملت على العيون المستطيلة الداكنة محاطة بسحب تشكل ما يشبه الحاجب والأنف المضغوط، مع فتحتي الأنف وابتسامة حزينة.


 


وقالت ناسا إنها تشبه صورة تكعيبية ذات “منظورات متعددة للوجه”، وانشأ تاراسوف الصورة باستخدام البيانات الأولية من أداة JunoCam الخاصة بالمركبة الفضائية.


 


كما أنه في الوقت الذي تم فيه التقاط الصورة الأولية، كان مسبار جونو على ارتفاع حوالي 4800 ميل (حوالي 7700 كيلومتر) فوق قمم سحب كوكب المشتري.


 


ولعل الهدف من مهمتها هو دراسة تكوين كوكب المشتري، مع تقييم غلافه المغناطيسي القطبي ومجال الجاذبية والمجال المغناطيسي.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى