علوم تكنولوجية

ماسك: قتل إسرائيل لأطفال غزة يزيد من الكراهية لها ويجب عليها القيام بأعمال طيبة

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “ماسك: قتل إسرائيل لأطفال غزة يزيد من الكراهية لها ويجب عليها القيام بأعمال طيبة”


أثار عدوان قوات الإحتلال الاسرائيلية على غزة جدلاً ومحادثات قبل ما يزيد قليلاً عن شهر، الآن، يفكر إيلون ماسك في الأمر، ويشارك أفكاره حول الصراع في حلقة من برنامج ليكس فريدمان، حيث دعا الملياردير ورجل الأعمال، إيلون ماسك، إلى مسار بديل للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين، مؤكدا إن استمرار العنف في غزة وقتل الأطفال سيترك وراءه المزيد من الأشخاص الذين يكرهون إسرائيل، بحسب موقع businessinsider الأمريكى.


 


وقال في مقابلة مع مضيف “البودكاست”، ليكس فريدمان، أمس الجمعة، إنه لا توجد “إجابة سهلة” لحل الصراع، لكن لديه بعض الاقتراحات لإسرائيل، مشيرًا إلى أنه يعتقد أن “حماس” حاولت إثارة “رد فعل مبالغ فيه” من جانب إسرائيل في هجماتها التي شنّتها، في 7 أكتوبر.


 


 


وقال ماسك لفريدمان إن حماس “من الواضح أنها لم تتوقع تحقيق نصر عسكري”، لكنها أرادت أن تثير رد الفعل الأكثر عدوانية من إسرائيل، ثم تستفيد من هذا الرد العدواني لحشد المسلمين في جميع أنحاء العالم من أجل قضية غزة وفلسطين، وهو ما نجحوا فيه”، وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن قادة حماس أنفسهم قالوا إن هدف الغزو هو إحداث الفوضى في المنطقة.


 


واقترح ماسك أن تقوم إسرائيل بشيء “غير بديهي” وتحاول “إحباط” حماس “بأفعال طيبة واضحة”، وأضاف ماسك: “يجب القيام بشيء ما وإلا فسوف يستمرون في القدوم بخلاف ذلك.”


 


لكن ماسك أخبر فريدمان أن إسرائيل يجب أن تركز أيضًا على أعمال الخير “الواضحة” أثناء الصراع، فعلى سبيل المثال، يجب عليها التأكد من حصول غزة على الغذاء والماء والإمدادات الطبية، وقال أيضًا إنه من المهم أن تكون هذه الأعمال واضحة حتى لا تتمكن حماس من الادعاء بأنها “خدعة”.


 


وعلى حد تعبير ماسك، ينبغي لإسرائيل أن تستجيب بلطف لا يمكن إنكاره، لأن مبدأ “العين بالعين يجعل الجميع أعمى”، وقال ماسك إن استمرار العنف في غزة وقتل الأطفال سيترك وراءه المزيد من الأشخاص الذين يكرهون إسرائيل.


 


وحتى يوم الخميس، قدرت سلطات غزة أن 10,818 فلسطينيًا قتلوا وأصيب 26,905 آخرين، وتقدر السلطات الإسرائيلية أن 1200 إسرائيلي لقوا حتفهم وأصيب 5400 آخرين.


 


هذه ليست المرة الأولى التي يعلق فيها إيلون ماسك على هذا الصراع، وفي أكتوبر، عرض ماسك جلب إنترنت ستارلينك إلى غزة لمساعدة مجموعات الإغاثة والمدنيين، وأثارت هذه الخطوة غضب إسرائيل، التي قطعت شبكات الإنترنت والهاتف في غزة بعدها عدة أيام.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى