علوم تكنولوجية

طرق للاستفادة من روبوت جوجل Bard في أداء مهام عملك

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “طرق للاستفادة من روبوت جوجل Bard في أداء مهام عملك”


أتاحت جوجل روبوت (بارد) Bard الذي يستند في عمله إلى الذكاء الاصطناعي للاستخدام العام دون الحاجة إلى التسجيل في قائمة الانتظار خلال شهر مايو الماضي، وبفضل التحديثات الأخيرة أصبح الروبوت يدعم تحليل البيانات، وتوليد الأكواد البرمجية وتصحيحها، ويفهم الصور، ويتكامل مع خدمات وتطبيقات جوجل، وفقاً لموقع aitnews.


وللاستفادة بشكل كامل من قدرات روبوت جوجل Bard، من المهم أن تكون على دراية بالمهام التي يمكنه القيام بها، لذلك سنستعرض اليوم بعض الطرق العملية التي تساعدك في الاستفادة من إمكانات Bard لتحسين إنتاجيتك:


طرق للاستفادة من روبوت جوجل Bard في أداء مهام عملك

1- تلخيص المقالات الطويلة:


إذا كنت تريد معرفة الفكرة العامة لمقال طويل دون الاضطرار إلى قراءته كاملًا، يمكنك استخدام روبوت جوجل Bard للحصول على ملخص قصير يوضح الفكرة الرئيسية للمقال.


كل ما عليك فعله هو نسخ رابط المقال ولصقه في حقل الدردشة، واطلب من الروبوت أن يلخص المقال. وخلال ثوانٍ سيشارك معك Bard ملخصًا للمقال يمكنك قراءته أو نسخه أو تصديره إلى مستندات جوجل أو حفظه كمسودة في جيميل.


بالإضافة إلى ذلك؛ يقدم لك الروبوت ثلاث مسودات مختلفة يمكنك الوصول إليها بالضغط على خيار (اعرض المسودات الأخرى) View other drafts الظاهر في الزاوية العلوية اليمنى أسفل المطالبة، حيث تقدم لك كل مسودة التلخيص بطريقة مختلفة.


وإذا كنت ترغب في البحث عن أي معلومات موجودة في الملخص، يمكنك تحديدها، ثم الضغط على زر (Google it) الظاهر أسفل الإجابة للبحث عنها في محرك جوجل دون مغادرة واجهة Bard.

2- إيجاد أفكار جديدة:


إذا كنت تبحث عن أفكار جديدة لأي أمر تقوم به، يمكن أن يساعدك روبوت Bard في هذه الخطوة، فعلى سبيل المثال: إذا كنت تفكر في تغيير ديكور غرفة المعيشة، يمكنك كتابة مطالبة بسيطة لروبوت Bard، مثل: “أفكار لغرفة معيشة حديثة” Ideas for a modern living room. وفي غضون ثوانٍ؛ سيقدم لك الروبوت أفكارًا جديدة مدعومة بصور تساعدك في مهمتك.


أو إذا كنت معلمًا وتحاول الوصول إلى خطة لدرس أكثر جاذبية، فيمكن أن تطلب من روبوت Bard طرح بعض الطرق الإبداعية لتدريس الموضوع لطلابك، ثم استخدم هذه الأفكار لتحسين خطة الدرس التي وضعتها.

3- تحليل البيانات:


أحدثت أدوات الذكاء الاصطناعي ثورة في طريقة تحليل البيانات، إذ يمكنها معالجة كميات هائلة من البيانات بشكل أسرع وأكثر كفاءة من الطرق التقليدية.


وقد أطلقت جوجل ميزات جديدة في روبوت Bard في بداية هذا الشهر لتسهيل استخدام الروبوت في تحليل البيانات، وهي:


الميزة الأولى عبارة عن تقنية جديدة تُسمى (implicit code execution) تساعد الروبوت في اكتشاف المطالبات الحسابية وتشغيل التعليمات البرمجية في الخلفية. ونتيجة لذلك، يمكن أن يستجيب (Bard) بشكل أكثر دقة للمهام الرياضية وأسئلة البرمجة.


الميزة الثانية: خيار جديد يتيح لك تصدير الجداول التي أنشأها روبوت Bard مباشرة إلى جداول بيانات جوجل.


في الوقت الحالي؛ يمكن لروبوت جوجل Bard تحليل البيانات، وإنشاء تقارير بناءً على النتائج، مما يتيح لك مشاركة تحليلك بسهولة مع الآخرين. علاوة على ذلك، بمجرد إدخال البيانات في واجهة Bard، يمكنه الإجابة عن أي أسئلة تتعلق بها.

4- المساعدة في التخطيط للأنشطة:


إذا كنت تخطط لقضاء عطلة؛ يمكن أن يسهل عليك روبوت جوجل Bard عملية التخطيط بتقديم اقتراحات مخصصة وإنشاء مسارات رحلات تناسب اهتماماتك وتفضيلاتك.


كما يمكنك استخدامه للحصول على توصيات بالفنادق التي تناسبك، وتخطيط الأنشطة طوال مدة سفرك، والحصول على نصائح حول نوعية الملابس المناسبة للمكان الذي ستسافر إليه.


علاوة على ذلك، إذا كنت ترغب في الحصول على فكرة مرئية عن الأماكن التي ستزورها، فيمكنك أن تطلب من الروبوت سحب صور لجميع الأماكن التي ستزورها.


وحتى إذا لم تكن مسافرًا، يمكنك استخدام روبوت Bard لإنشاء قائمة بالأنشطة التي يمكنك القيام بها مع زملائك خلال يوم في مدينتك، إذ إن روبوت bard لديه القدرة على تصميم توصيات بناءً على أعمار الأشخاص الذين سيأتون معك.

5- توليد الأكواد البرمجية وتصحيحها:


يستند روبوت جوجل Bard في عمله إلى النموذج اللغوي الجديد (PaLM 2) الذي دُرب على توليد الأكواد البرمجية وتصحيحها بـ 20 لغة برمجة، تشمل اللغات الشائعة مثل: JavaScript و Python، واللغات غير المعروفة على نطاق واسع مثل: مثل: Prolog و Fortran و Verilog.


وبناءً على ذلك؛ يمكن أن يساعدك روبوت جوجل Bard في مهام البرمجة وتطوير البرامج، وما يشمل: توليد الأكواد البرمجية من النصوص، وتصحيح الأخطاء الموجودة في الأكواد التي كتبتها، وشرح التعليمات البرمجية.


كما يمكنك تصدير الأكواد البرمجية التي كتبها الروبوت بسهولة إلى مستندات جوجل أو منصة (Google Colab) المخصصة لكتابة الأكواد البرمجية وتشغيلها.


بالإضافة إلى ذلك؛ يمكن أن يساعدك روبوت جوجل Bard في شرح الأكواد البرمجية، وهذا سيكون مفيدًا إذا كنت تتعلم البرمجة أول مرة، أو إذا كنت بحاجة إلى بعض الدعم الإضافي لفهم الأكواد التي كتبها الروبوت.

6- كتابة رسائل البريد الإلكتروني وتحريرها:


إذا كانت وظيفتك تتطلب منك كتابة عدد من رسائل البريد الإلكتروني كل يوم، فبالتأكيد هناك ساعات طويلة من أسبوع عملك ضائعة في مهمة مملة، وللتغلب على هذه المشكلة يمكن أن يساعدك روبوت جوجل Bard بتزويدك بالاقتراحات وكتابة الرسائل أو إعادة صياغة الرسائل التي كتبتها بالفعل، مما يسمح لك بكتابة رسائل بريد إلكتروني احترافية دون إضاعة الكثير من وقتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى