علوم تكنولوجية

صاروخ Blue Origin يستهدف المريخ في عام 2024 مع مركبتين لناسا

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “صاروخ Blue Origin يستهدف المريخ في عام 2024 مع مركبتين لناسا”


أعطت وكالة ناسا Blue Origin أمرًا بمهمة لإطلاق مهمة المريخ المعروفة باسم (ESCAPADE)، حيث يصل صاروخ Blue Origin من مدار أرضي منخفض إلى المريخ، لإطلاق المركبة الفضائية المزدوجة للوكالة في أواخر عام 2024.


 


ووفقا لما ذكره موقع “Space”، فإن المهمة ستنطلق على متن صاروخ نيو جلين المقبل من Blue Origin، على افتراض أن الداعم جاهز في الوقت المناسب، وسيجلب الشركة إلى ما وراء العوالم شبه المدارية حيث تطير الآن.


 


كما أنه من المقرر أن يدرس برنامج ESCAPADE الغلاف المغناطيسي، المنطقة المغناطيسية للغلاف الجوي للكوكب الأحمر، بمركبتين من تصميم Rocket Lab. 


 


وستنظر مركبتان فضائيتان تدوران حول المريخ في كيفية قيام الرياح الشمسية بتمزيق الغلاف الجوي على مدى الزمن، مما أدى إلى إضعافه إلى حد كبير.


 


يمكن أن تسمح نتائج المهمة للعلماء بمعرفة المزيد حول كيفية جفاف الكوكب بمرور الوقت، حيث يبدو منذ مليارات السنين أن مياه المريخ تدفقت بكثرة على السطح.


 


تطلق Blue Origin الأشخاص والحمولات على حد سواء بصاروخ شبه مداري أصغر يسمى نيو شيبرد، فيما عانى الداعم من شذوذ غير مألوف أثناء الإطلاق في 12 سبتمبر 2022، مما أدى إلى توقف جميع عمليات الإطلاق، ولم يقدم بلو أي تفاصيل عن التحقيق في الأشهر الخمسة التي انقضت منذ حدوث المشكلة.


 


بينما من المتوقع أن يصل ارتفاع الصاروخ الجديد إلى 313 قدمًا (95 مترًا)، أي خمسة أضعاف ارتفاع نيو شيبرد البالغ 59 قدمًا (18 مترًا).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى