علوم تكنولوجية

ديلى ميل: الشهر الماضى كان أكثر “سبتمبر” دفئا على الأرض

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “ديلى ميل: الشهر الماضى كان أكثر “سبتمبر” دفئا على الأرض”


كشفت البيانات أن الشهر الماضي كان أكثر شهر سبتمبر دفئا على الإطلاق، حيث يقول الخبراء إن عام 2023 في طريقه ليكون العام الأكثر دفئًا على الإطلاق، وقالت كوبرنيكوس، هيئة تغير المناخ في الاتحاد الأوروبي، إن درجات حرارة الهواء السطحي بلغت في المتوسط 16.38 درجة مئوية (61.4 درجة فهرنهايت) في الشهر الماضي.


ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، هذا يحطم الرقم القياسي المسجل في شهر سبتمبر الأكثر سخونة السابق فى 2020 بهامش واسع قدره 0.5 درجة مئوية (0.9 درجة فهرنهايت).


كان متوسط درجة الحرارة لشهر سبتمبر أعلى بدرجة واحدة تقريبًا (0.93 درجة مئوية / 1.67 درجة فهرنهايت) من متوسط الفترة 1991-2020 لهذا الشهر، لكن بالعودة إلى الوراء، تتسع الفجوة، مع ارتفاع بمقدار 1.4 درجة مئوية (2.5 درجة فهرنهايت) في سبتمبر عن المتوسط المسجل بين عامي 1850 و1900.


وقال العلماء، إن سبتمبر الماضى كان أيضًا أكثر سخونة بمقدار 0.05 درجة مئوية (0.09 درجة فهرنهايت) من سبتمبر 2016، وهو العام التقويمي الأكثر دفئًا على الإطلاق.


بلغ متوسط درجة حرارة سطح البحر لشهر سبتمبر أكثر من 60 درجة جنوبًا إلى 60 درجة شمالًا 20.92 درجة مئوية (69.6 درجة فهرنهايت)، وهو أعلى مستوى مسجل لشهر سبتمبر وثاني أعلى مستوى على الإطلاق في جميع الأشهر، بعد أغسطس 2023.


وقال كوبرنيكوس، إن تغير المناخ وظاهرة الطقس المعروفة باسم النينو يشتركان في المسؤولية عن ارتفاع درجات الحرارة.


وقالت سامانثا بيرجيس، نائبة مدير خدمة كوبرنيكوس لتغير المناخ (C3S): “إن درجات الحرارة غير المسبوقة لهذا الوقت من العام التي لوحظت في سبتمبر، بعد صيف قياسي، حطمت الأرقام القياسية بطريقة غير عادية.


كان صيف 2023 في جميع أنحاء العالم هو الصيف الأكثر سخونة على الإطلاق، ويقول العلماء إنه ما لم تكن الأشهر المتبقية من العام باردة بشكل استثنائي، فإن عام 2023 سيحطم الرقم القياسي لأكثر الأعوام حرارة على الإطلاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى