علوم تكنولوجية

تفاصيل أزمة لجنة التجارة الفيدرالية مع مايكروسوفت بعد تسريح العمال

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “تفاصيل أزمة لجنة التجارة الفيدرالية مع مايكروسوفت بعد تسريح العمال”

اتهمت لجنة التجارة الفيدرالية مايكروسوفت بمخالفة تعهدها بالسماح لـ Activision Blizzard بالعمل بشكل مستقل بعد الاستحواذ، بعد أسبوع واحد من قيام مايكروسوفت بتسريح ما يقرب من 2000 موظف في قسم الألعاب.


 


ووفقا لما ذكره موقع “engadget” قدمت لجنة التجارة الفيدرالية (FTC) شكوى أمام محكمة الاستئناف الفيدرالية ، بحجة أن تقليص العدد الذي حدث الأسبوع الماضي، والذي أثر على موظفي Activision Blizzard، يتعارض مع تمثيلات Microsoft في هذه الدعوى. 


 


وتطالب لجنة التجارة الفيدرالية (FTC) بإيقاف مؤقت لاستحواذ Microsoft على Activision Blizzard أثناء قيامها بالتحقيق في مشكلات مكافحة الاحتكار المحتملة.


 


وكانت Microsoft قالت إنها ستتعامل مع Activision Blizzard باعتبارها عملية استحواذ رأسية واقترحت أنها لن تحتاج إلى تسريح العمال، لأنه لن يكون هناك تسريح للعمال. 


 


ولكن في 30 يناير أعلنت مايكروسوفت أنها ستلغي 1900 وظيفة عبر Activision Blizzard وZeniMax وXbox بعد تحديد “مجالات التداخل” على وجه التحديد بين Microsoft وActivision Blizzard، هذا التناقض هو جوهر شكوى لجنة التجارة الفيدرالية.


 


وجاء في شكوى لجنة التجارة الفيدرالية: “إن خطة مايكروسوفت التي تم الإبلاغ عنها مؤخرًا لإلغاء 1900 وظيفة في قسم ألعاب الفيديو الخاص بها، بما في ذلك وحدة Activision التي استحوذت عليها حديثًا، تتعارض مع الإقرارات السابقة التي قدمتها إلى هذه المحكمة”. 


 


وأضافت الشكوى: “على وجه التحديد، ذكرت Microsoft أن عمليات تسريح العمال كانت جزءًا من” خطة تنفيذ “من شأنها تقليل” مجالات التداخل “بين Microsoft و Activision، وهو ما يتعارض مع اقتراح Microsoft إلى هذه المحكمة بأن الشركتين ستعملان بشكل مستقل بعد الاندماج”.


 


وعلى الرغم من أن هيئة المنافسة والأسواق في المملكة المتحدة وافقت على استحواذ مايكروسوفت على Activision Blizzard بقيمة 69 مليار دولار في أكتوبر، إلا أن لجنة التجارة الفيدرالية لم تشعر بالرضا فيما يتعلق بمخاوفها المتعلقة بمكافحة الاحتكار.


 


وتنضم عمليات تسريح العمال في Microsoft إلى سيل من عمليات التسريح الجماعي في صناعة ألعاب الفيديو، وتحديداً في الأشهر القليلة الماضية، فإن ما يقدر بنحو 10500 شخص في ألعاب الفيديو فقدوا وظائفهم في عام 2023، وبالفعل في عام 2024، تم تسريح 6000 عامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى