Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
علوم تكنولوجية

انبعاثات غازات الاحتباس الحراري تصل لأعلى مستوى بـ 54 مليار طن من الكربون

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “انبعاثات غازات الاحتباس الحراري تصل لأعلى مستوى بـ 54 مليار طن من الكربون”

حذرت دراسة من أن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري قد وصلت إلى “أعلى مستوياتها على الإطلاق”، وتتسبب في معدل غير مسبوق للاحترار العالمي، ويقدر العلماء أن 54 مليار طن من ثاني أكسيد الكربون قد انبعثت كل عام على مدى العقد الماضي.


 


ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، استمر الاحتباس الحراري الذي يسببه الإنسان في الزيادة “بمعدل غير مسبوق” منذ آخر تقييم رئيسي للنظام المناخي نُشر قبل عامين، كما يقول مجموعة مكونة من 50 من كبار العلماء.يعني الفشل في تقليل الانبعاثات أنه في غضون أقل من خمس سنوات، سيكون للأرض فرصة بنسبة 50% لتجاوز حد الاحتباس الحراري البالغ 2.7 درجة فهرنهايت (1.5 درجة مئوية) الذي حددته اتفاقية باريس في عام 2015.


 


كتب العلماء في دورية Earth System Science Data، كيف تغيرت المؤشرات الرئيسية منذ نشر تقرير الفريق العامل الأول للتقييم السادس للفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ في عام 2021.


 


يقول الباحثون، إنه على الرغم من وجود تحرك إيجابي بعيدًا عن حرق الفحم، إلا أن هذا جاء بتكلفة قصيرة المدى من حيث إنه أضاف إلى الاحتباس الحراري عن طريق الحد من تلوث الهواء بالجسيمات، والذي له تأثير سلبي من جهة أخرى.يجري تنسيق مشروع مؤشرات تغير المناخ العالمي من جانب البروفيسور بيرس فورستر، مدير مركز بريستلي للمستقبلات المناخية في ليدز، الذى قال: “هذا هو العقد الحاسم لتغير المناخ”.


 


سيكون للقرارات التي يتم اتخاذها الآن تأثير على مقدار ارتفاع درجات الحرارة ودرجة وشدة التأثيرات التي سنراها نتيجة لذلك.


سيكون التقييم العالمي محور التركيز الرئيسي لمحادثات المناخ COP28 في وقت لاحق من هذا العام في دبي، وكيف يمكن للبلدان الحد من الانبعاثات لوقف حرق العالم لميزانية الكربون.


 


أعلن العلماء أيضًا أنهم سيطلقون انبعاثات غازات الاحتباس الحراري على أساس سنوي لمعالجة “فجوة المعلومات”.


كما أنه في مبادرة تقودها جامعة ليدز، طور العلماء بيانات مفتوحة ومنصة علمية مفتوحة، بمؤشرات تغير المناخ العالمي، وستقوم بتحديث المعلومات حول المؤشرات المناخية الرئيسية كل عام.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى