علوم تكنولوجية

البنتاجون يتحرك لرفع السرية عن بعض برامج وتقنيات الفضاء السرية

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “البنتاجون يتحرك لرفع السرية عن بعض برامج وتقنيات الفضاء السرية”


تريد وزارة الدفاع الأمريكية (DoD) رفع السرية عن المزيد من برامج الفضاء من أجل تعزيز التفوق العسكري للبلاد في الفضاء.


 


 

مع استمرار القوى العظمى في العالم في الاستثمار في عسكرة الفضاء ، يعتقد بعض القادة في البنتاجون أن الوقت قد حان لرفع السرية عن بعض برامج الفضاء السرية في محفظة الولايات المتحدة. 


 


ولتحقيق هذه الغاية، وافقت نائبة وزير الدفاع الأميركي كاثلين هيكس مؤخراً على سياسة جديدة من شأنها أن تقلل من مستوى تصنيف بعض برامج وتقنيات الفضاء شديدة السرية، وفقا لتقرير سبيس. 


 


كما إن السياسات التي حظرت مشاركة هذه المعلومات عفا عليها الزمن وتعيق الولايات المتحدة عندما يتعلق الأمر بالتفوق في الفضاء ، وفقًا لمساعد وزير الدفاع لسياسة الفضاء جون بلامب ، وقال بلامب الأسبوع الماضي: “ما تفعله مذكرة التصنيف، بشكل عام، هو أنها تستبدل ، وتعيد كتابة وثيقة قديمة بالكامل تعود جذورها إلى 20 عامًا، ولم تعد قابلة للتطبيق على البيئة الحالية التي تنطوي على مجال الأمن القومي”.


 


ولا تعني هذه السياسة أن هذه البرامج والتقنيات ستكون الآن غير مصنفة بالكامل وسيتم الكشف عنها للعامة، وبدلاً من ذلك، ستخفض مستويات تصنيفها من أجل مشاركة بعض التقنيات والبرامج مع الصناعة الخاصة والحلفاء الدوليين لمساعدة الولايات المتحدة على بناء “ميزة غير متماثلة ومضاعفة قوة لا يمكن للصين ولا روسيا أن تأمل في مضاهاتها”.


 

وستسمح هذه الخطوة لكل فرع من فروع القوات المسلحة الأمريكية بتحديد مستويات التصنيف الخاصة به، بدلاً من نشر سياسة وزارة الدفاع الشاملة على جميع برامج وتقنيات الفضاء العسكرية. 


 


وإحدى القضايا الرئيسية التي تدفع هذا التغيير في السياسة هي استخدام ما يعرف ببرامج الوصول الخاصة (SAPs)، وهي بروتوكولات أمنية تقيد بشدة مشاركة المعلومات الحساسة والسرية للغاية.


 


و تم الاعتراف ببعض برامج SAP هذه، مما يعني أن وجودها معروف للعامة ولكن لم يتم الكشف عن تفاصيلها. ومع ذلك، لا يتم الاعتراف بالبعض الآخر، مما يعني أن مجرد وجودهم يعد سرًا.


 


وزعم بلامب أن السياسة الجديدة ستزيل حالة SAP من بعض برامج الفضاء الأكثر قيمة لدى البنتاجون، مما يمنح الجيش الأمريكي ميزة فيما تعتبره وزارة الدفاع الآن “المجال الأكثر أهمية” فيما يتعلق بالأمن القومي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى