علوم تكنولوجية

أوروبا تجمع مركبة هيرا الفضائية لرصد آثار تحطم كويكب DART

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “أوروبا تجمع مركبة هيرا الفضائية لرصد آثار تحطم كويكب DART”

يتم الآن تجميع مركبة الفضاء هيرا التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية (ESA) قبل رحلتها لتحليل الكويكب الذى حطمته مهمة DART التابعة لناسا.


 


 


واصطدم  الكويكب المزدوج (DART) التابع لناسا بـ Dimorphos، الرفيق الأصغر للكويكب ديديموس، في سبتمبر 2022، مما أدى إلى تكوين حطام، والأهم من ذلك، تغيير مدار الصخرة الفضائية. 


مركبة هيرا


وتقوم وكالة الفضاء الأوروبية الآن بإعداد مساهمتها في تجربة الدفاع الكوكبي الدولية DART، Hera ، والتي ستتابع نتائجها. تم مؤخرًا تزاوج وحدتي مركبة هيرا الفضائية في مرافق شركة التكنولوجيا OHB في بريمن، ألمانيا، في عملية استغرقت ثلاث ساعات. 


 


وقال باولو مارتينو، مهندس نظام هيرا، في بيان: “في السابق كانت لدينا هاتان الوحدتان، والآن يمكنك القول أن المركبة الفضائية قد ولدت” . 


 


وقال مارتينو: “بعد ذلك، سنضيف بعض وحدات الحمولة إلى السطح العلوي للمركبة الفضائية، والتي نتلقاها مباشرة من الشركات المصنعة بمجرد انتقال هيرا إلى محطتها التالية”.


 


سيتم نقل هيرا إلى مركز اختبار ESTEC التابع لوكالة الفضاء الأوروبية في هولندا، وهناك ستخضع لحملة اختبار بيئية كجزء من فحوصات الاستعداد للطيران.


 


ومن المقرر إطلاق المركبة الفضائية من كيب كانافيرال في أكتوبر 2024 على متن صاروخ SpaceX Falcon 9، وستصل هيرا إلى ديمورفوس في أواخر عام 2026، بعد أربع سنوات من اصطدام DART بقمر الكويكب . 


 


كان الهدف من هيرا هو مشاهدة وتقييم تأثير DART في الوقت الفعلي، لكنها تعرضت للتأخير ، وتدخلت مكعبات LICIAcube في غضون مهلة قصيرة لتقديم الملاحظات الأولية بعد الاصطدام بدلاً من ذلك.


 


وستستخدم هيرا مستشعر ليدار (“كشف الضوء والمدى”)، وكاميرا بصرية وكاميرا حرارية تكشف عن تركيب الكويكب لمسح نظام الكويكب، وسينضم زوج من الأقمار الصناعية المكعبة، يُدعى يوفنتاس وميلاني، إلى هيرا. ستحمل الأولى حمولة رادارية صغيرة لتقديم لمحة داخل ديمورفوس، بينما ستقوم ميلاني بمراقبة سطحي الصخرتين باستخدام الأشعة تحت الحمراء القريبة.


 


في حين أن هيرا قد اجتمع أخيرًا، فقد أظهرت عمليات الرصد الفضائية مدى تفكك ديمورفوس بعد تدخل وكالة ناسا عالي السرعة، على سبيل المثال تكشف الملاحظات التي أجراها تلسكوب هابل الفضائى أن التأثير الحركي أطلق العنان لسحابة فوضوية من الصخور .


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى