Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
علوم تكنولوجية

ChatGPT يتوقع العملة المهيمنة على التجارة الدولية مستقبلاً.. الدولار أم اليوان؟

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “ChatGPT يتوقع العملة المهيمنة على التجارة الدولية مستقبلاً.. الدولار أم اليوان؟”


الدولار الأميركي هو العملة الرئيسية للتجارة الدولية واحتياطيات النقد الأجنبي العالمية، ولكن مجموعة أوسع من العملات يمكن أن تلعب أدوارًا رائدة في المستقبل حسبما نقلت CNBC.


 

هذا وفقًا لـ ChatGPT – روبوت الدردشة المعتمد على الذكاء الاصطناعي الشهير الذي أنشأته شركة OpenAI – ردًا على سؤال حول ما إذا كان الدولار الأميركي أم اليوان الصيني سيكون العملة المهيمنة على التجارة العالمية في المستقبل، رفض ChatGPT الاختيار بين الاثنين.


 


وذكر أن كلتا العملتين لهما مزايا وعيوب، ومن المحتمل ألا يكون أي منهما في القمة في المستقبل، مشيرًا إلى مجموعة أكثر تنوعًا من العملات.


 


وقال: “كان الدولار الأميركي العملة الدولية المهيمنة خلال معظم القرن الماضي، ولا يزال يستخدم على نطاق واسع ومقبول كمخزن للقيمة ووسيلة للتبادل ووحدة حساب”، “إن استخدامه على نطاق واسع، لا سيما في التجارة الدولية، يمنح الدولار تأثيرًا كبيرًا على الساحة العالمية، ومع ذلك ، في السنوات الأخيرة، كانت هناك جهود للحد من هيمنة الدولار وزيادة استخدام العملات الأخرى، مثل اليورو واليوان في المعاملات الدولية”.


 


أما بالنسبة لليوان، فقد عززت الصين بشكل تدريجي دورها في الاقتصاد العالمي في السنوات الأخيرة، وأصبحت تستخدم على نطاق واسع في التجارة والاستثمار الدوليين، وسعت بكين أيضًا إلى تدويل اليوان، وجعله بديلاً أكثر جاذبية للدولار الأميركي.


 


وتوقع ChatGPT: “في الختام، فإن التنبؤ بالعملة التي ستكون مهيمنة في المستقبل أمر غير مؤكد، ولكن من المحتمل أن يشهد العالم تحولًا نحو نظام عملات متعددة، حيث تلعب العديد من العملات دورًا مهمًا، بدلاً من عملة واحدة مهيمنة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى