علوم تكنولوجية

BTSbot ذكاء الاصطناعى يمكنه رصد النجوم المنفجرة.. هل يحل محل الأجهزة القديمة؟

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “BTSbot ذكاء الاصطناعى يمكنه رصد النجوم المنفجرة.. هل يحل محل الأجهزة القديمة؟”


نجحت خوارزمية جديدة مبنية بالكامل على التعلم الآلي فى اكتشاف وتحديد وتصنيف أول نجم منفجر لها، وهى المرة الأولى التى يتم فيها تحقيق ذلك باستخدام الذكاء الاصطناعى، حيث يقول مطوروه أن البرنامج، الذى يُطلق عليه اسم Bright Transient Survey Bot (BTSbot)، يمكنه تسريع عملية تحليل وتصنيف النجوم المنفجرة إلى حد كبير.


 


وفقا لما ذكره موقع “space”، يعتمد اكتشاف النجوم المتفجرة حاليًا على عمل البشر وأجهزة الكمبيوتر معًا، لكن BTSbot يمكن أن يخرجنا من هذه المعادلة، فوفقًا لفريق BTSbo، على مدى السنوات الست الماضية وحدها، قضى علماء الفلك البشريون ما يقدر بنحو 2200 ساعة فى فحص وتصنيف النجوم المتفجرة بصريًا، فيما يمكن أن يسمح BTSbot لعلماء الفلك بإعادة توجيه هذا الجهد وقضاء المزيد من الوقت فى التحقيق فى أصول هذه الانفجارات النجمية ووضع نماذج لكيفية حدوثها.


 


رصدت سلسلة من الروبوتات وخوارزميات الذكاء الاصطناعى لأول مرة النجم المتفجر “سوبرنوفا”، حيث تم التواصل مع تلسكوب آخر لتأكيد الاكتشاف فى النهاية.


 


وقال قائد الفريق آدم ميلر، أستاذ الفيزياء فى جامعة نورث وسترن فى إلينوى: “يمثل هذا خطوة مهمة إلى الأمام حيث أن المزيد من التحسين للنماذج سيسمح للروبوتات بعزل أنواع فرعية محددة من الانفجارات النجمية”.


 


وأضاف ميلر: “فى نهاية المطاف، فإن إزالة البشر من الحلقة يوفر المزيد من الوقت لفريق البحث لتحليل ملاحظاتهم وتطوير فرضيات جديدة لشرح أصل الانفجارات الكونية التى نلاحظها”.


 


ودرب ميلر وفريقه BTSbot الذكاء الاصطناعى بأكثر من 1.4 مليون صورة تاريخية من ما يقرب من 16000 مصدر، وشملت هذه النجوم المتفجرة المؤكدة وغيرها من الظواهر الفلكية المتفجرة مثل التوهج المؤقت للنجوم، والنجوم التى هى نجوم متغيرة بشكل دورى، وتوهج المجرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى