علوم تكنولوجية

نيويورك تختبر الطائرات بدون طيار لنقل التحذير من الطقس الخطير أو حالات الطوارئ

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “نيويورك تختبر الطائرات بدون طيار لنقل التحذير من الطقس الخطير أو حالات الطوارئ”

تختبر إدارة شرطة مدينة نيويورك طائرات بدون طيار جديدة مصممة لنقل الرسائل الصوتية للجمهور، مثل إعلانات التحذير من الطقس الخطير أو حالات الطوارئ القريبة.


 


وأعلن نظام إخطار الطوارئ في مدينة نيويورك على تويتر أن شرطة نيويورك ستجري “اختبارًا لقدرات الرسائل العامة الموجهة عن بُعد” خلال الأسبوع الجارى ، بعد عدة أسابيع من هطول أمطار غزيرة وتحذيرات نادرة فيضانات مفاجئة أثرت على المدينة، وفقا لتقرير theverge.  


 


وأكد متحدث باسم الشرطة لاحقًا لـ AM New York أن هذه الاختبارات أجريت فى هوك كريك بارك في كوينز، قبل هطول مزيد من الأمطار الغزيرة المتوقع أن تضرب المدينة هذا الأسبوع، لكنه رفض مشاركة نتائج الاختبار مع المنشور. 


 

وأحد الأمثلة على كيفية استخدام هذه الطائرات الصوتية بدون طيار هو بث الرسائل عبر الأحياء المعرضة لخطر الفيضانات أو أحداث الطقس المتطرفة المماثلة، وتحذير السكان من البقاء في الداخل والبحث عن مأوى.


 


وتعتزم شرطة نيويورك نشر هذه الطائرات بدون طيار لبث معلومات مهمة في حالة انقطاع التيار الكهربائي أو الاتصالات، وهناك أنظمة أخرى مثل إشعارات الطوارئ والتي يمكن إرسالها على الفور إلى أعداد كبيرة من الهواتف المحمولة في المنطقة المتضررة، “هذه الخطة لن تنجح. 


 


وقال ألبرت فوكس كان المدير التنفيذي لمشروع مراقبة تكنولوجيا المراقبة، في بيان لـ Vice، “الطائرات بدون طيار هي طريقة مروعة لتنبيه سكان نيويورك ، لكنها طريقة رائعة لإخراجنا.”


 


واستخدمت مناطق أخرى بالفعل طائرات بدون طيار لمراقبة المدنيين خلال حالات الطوارئ العامة، مما أدى إلى نشر بعض مقاطع الفيديو التي تبدو ديستوبيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وتم نشر طائرات بدون طيار مزودة بمكبرات صوت في شنجهاي، الصين، ومدريد، إسبانيا، خلال جائحة covid-19، حيث تم تشغيل رسائل تحذر سكان المدينة من الامتثال لقيود الإغلاق الصارمة. 


 


وأثنت الطائرات بدون طيار في شنجهاي الجمهور بشكل ملحوظ عن الغناء من نوافذهم، حتى أن المدينة نشرت كلبها الآلي الخاص بها لإعلان صحة الإعلانات أثناء قيامها بدوريات حول الأحياء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى