Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
علوم تكنولوجية

مركبة ستارلاينر تتغلب على مشاكل لحظة الالتحام بمحطة الفضاء الدولية

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “مركبة ستارلاينر تتغلب على مشاكل لحظة الالتحام بمحطة الفضاء الدولية”


نجحت مركبة ستارلاينر التابعة لشركة بوينج في الالتحام بمحطة الفضاء الدولية، ولكن ليس بدون بعض المشاكل في اللحظة الأخيرة، حيث تم ربط أول رحلة تجريبية مأهولة للشركة إلى المحطة الفضائية بعد أن مواجهتها خلل في العديد من أجهزة الدفع.


ووفقا لما ذكره موقع “engadget”، يخطط رائدا الفضاء باري “بوتش” ويلمور وسونيتا “سوني” ويليامز لقضاء الأيام الثمانية المقبلة على متن محطة الفضاء الدولية قبل العودة إلى الأرض.


والتحمت الكبسولة بمحطة الفضاء الدولية في مدار على بعد حوالي 260 ميلا فوق المحيط الهندي، ويدورا الآن حول الكوكب بسرعة حوالي 17500 ميل في الساعة.


وتحمل الكبسولة 760 رطلاً من البضائع، بما في ذلك حوالي 300 رطل من الطعام والإمدادات الأخرى التي طلبها رواد الفضاء الأمريكيون الأربعة وثلاثة رواد فضاء روس على متنها.


فُقد العديد منها بسبب تسرب كان من المقرر في البداية أن يتم الاتصال، إلا أنه تم تأجيله بعد تعطل خمسة من أصل 28 محركًا للتحكم في رد الفعل لمركبة ستارلاينر، وخلصت وكالة ناسا وبوينغ إلى أن الخسارة لم تؤثر على المهمة، وأعاد ويلمور وويليامز تشغيل ثلاث منها، مما يوفر ما يكفي من التكرار للمضي قدمًا.


تم اكتشاف تسرب صغير للهيليوم أثناء الإقلاع والصعود، وفي وقت لاحق، ظهر تسريبان آخران، وترمز هذه المشاكل إلى الصعوبات التي تواجهها شركة بوينج للحصول على اعتماد كبسولاتها للرحلات المنتظمة.


وكانت واجهت هذه المركبة العديد من المشاكل والتأخيرات، بما في ذلك مشكلات اختبار الطيران المداري، ومشاكل الصمامات، ومواطن الخلل في البرامج ونظام المظلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى