علوم تكنولوجية

لهذا السبب.. قد يواجه Apple Pencil مشكلات مع أجهزة آيباد

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “لهذا السبب.. قد يواجه Apple Pencil مشكلات مع أجهزة آيباد”


كشف خبير تقني أن آبل أدرجت ميزة من أجهزة آيفون الخاصة بها في أجهزة آيباد، تسمى ميزة التسلسل، قد تجعل من الصعب على خدمات الإصلاح التابعة لجهات خارجية استبدال الأجزاء التالفة بمكونات ليست من آبل.


 

وفقا لتقرير فوربس، إذا قمت باستبدال شاشة iPad Pro بجزء غير أصلي من آبل أو شاشة من آيباد آخر، فقد لا يعمل Apple Pencil بشكل صحيح.


 


وترتبط هذه المكونات بلوحة منطق الجهاز من خلال شرائح محددة، والتي تعمل فقط مع أجزاء آبل التي تم التحقق منها.


 


وعلى الرغم من استخدام التسلسل في البداية لأجهزة آيفون، فقد تم توسيعه ليشمل طرازات iPad Pro، لذلك قد يجد العملاء الذين لا يستطيعون تحمل تكلفة مكونات آبل الأصلية أو لا يرغبون في استخدامها صعوبة في إصلاح أجهزتهم، حيث قد يعيق ذلك وظائف الأجهزة.


 

وتمت ملاحظة مشكلة عدم رسم Apple Pencil لخطوط مستقيمة على شاشات آيباد في الجيل الخامس والسادس من iPad Pro مقاس 12.9 بوصة، كذلك في الجيلين الثالث والرابع من iPad Pro مقاس 11 بوصة.


 


وتم اكتشاف هذه المشكلة من قبل خبير تقني لاحظها بعد استبدال شاشة آيباد الخاصة بالعميل بواحدة من جهاز آيباد مختلف.


 


وفقًا للخبير التقني، إذا استبدلت الشاشة في الإصدارات الأحدث من أجهزة آيباد بأخرى من آيباد آخر، فإن ضربات القلم الرصاص لا تعمل بشكل مثالي، بسبب وجود شريحة ذاكرة على الشاشة تمت برمجتها خصيصًا للسماح بوظيفة Pencil بالعمل فقط إذا كانت الشاشة متصلة بلوحة المنطق الأصلية.


 


ورجح الخبير أن سيؤدي إلى تكلفة عالية للإصلاحات من آبل مقارنة بخدمات الإصلاح التابعة لجهات خارجية التي تستخدم مكونات أصلية من الطرز التالفة الأخرى.


 


ومن المحتمل أن تكون آبل قلقة بشأن استخدام إصلاح شاشة الطرف الثالث لأنها قد تعطل ميزة أمان Face ID المستخدمة لتسجيل الدخول إلى أجهزة iPhone و iPad محددة إذا اكتشفت شاشة جديدة، علاوة على ذلك لا تقدم آبل بدائل للعرض، فهي تحل محل جهاز آيباد إذا واجهت أي مشكلة في العرض.


 


وقامت آبل أيضًا بتعطيل Face ID على أجهزة آيفون لإصلاحات شاشة الجهات الخارجية في الماضي، وعلى الرغم من أنها حققت بعض التقدم في هذه المشكلة، إلا أنها لم تحلها تمامًا. 


 


وعلاوة على ذلك تسببت عمليات استبدال البطارية من جهات خارجية على أجهزة آيفون في حدوث مشكلات في صحة البطارية للمستخدمين.


 


بينما افتتحت آبل مؤخرًا برنامج الإصلاح الذاتي للعملاء في الولايات المتحدة وبعض المناطق الأخرى، مما يسمح لهم بإصلاح أجهزة iPhone و Mac الخاصة بهم بأنفسهم، لكن لا يزال يتطلب منهم استخدام مكونات الطرف الأول لإكمال الإصلاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى