علوم تكنولوجية

شيطنة الحق وترويج الباطل.. جريمة من واتساب ضد أطفال فلسطين

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “شيطنة الحق وترويج الباطل.. جريمة من واتساب ضد أطفال فلسطين”

استمرارًا لنهج منصة “ميتا” المنحاز لجيش الاحتلال الإسرائيلي على حساب أبرياء غزة، كشف تقرير حديث عن أنه تم العثور على منشئ ملصقات يعمل بالذكاء الاصطناعي على تطبيق WhatsApp يقوم بـ “إنشاء صور لصبي صغير ورجل يحمل أسلحة عند إعطائه مطالبات تتعلق بفلسطين” – بينما أدى البحث عن “الجيش الإسرائيلي” إلى ظهور صور لجنود يبتسمون ويصلون.


 


 


وكشف تحقيق أجرته صحيفة الجارديان أن المطالبات أعادت نفس النتائج لعدد من المستخدمين المختلفين، ووجدت عمليات البحث التي أجرتها الصحيفة أن عبارة “الفتى المسلم فلسطين” أنتجت أربع صور لأطفال، إحداها لصبي يحمل بندقية من طراز AK-47، وأعاد البحث عن كلمة “فلسطين” لظهور صورة يد تحمل مسدسًا.


 


كما شارك أحد مستخدمي واتساب لقطات شاشة تظهر أن البحث عن “فلسطيني” أدى إلى ظهور صورة لرجل يحمل مسدسًا، وقال مصدر إن الموظفين في شركة Meta المالكة لتطبيق WhatsApp أبلغوا عن المشكلة وقاموا بتصعيدها داخليًا.

فلسطين


 


ويتيح منشئ الصور المدعم بالذكاء الاصطناعي في WhatsApp، والذي ليس متاحًا للجميع بعد، للمستخدمين إنشاء ملصقاتهم الخاصة – صور على شكل رسوم متحركة للأشخاص والأشياء التي يمكنهم إرسالها في الرسائل، على غرار الرموز التعبيرية.


 


وعند استخدامها للبحث عن “إسرائيل”، أظهرت الأداة العلم الإسرائيلي ورجلًا يرقص، في حين أن المطالبات ذات الصلة بالجيش بشكل واضح مثل “جيش إسرائيل” أو “قوات الدفاع الإسرائيلية” لم تتضمن أي أسلحة، بل فقط أشخاص يرتدون الزي الرسمي، بما في ذلك جندي على الجمل، وظهر معظمهم وهم يبتسمون، وكان أحدهم يصلي، ولكن كان محاطًا بالسيوف.

جيش الإحتلال


 


أدى البحث عن “الصبي الإسرائيلي” إلى ظهور صور لأطفال يبتسمون ويلعبون كرة القدم، وأظهر فيلم “الفتى اليهودي الإسرائيلي” صبيين يرتديان قلائد عليها نجمة داود، أحدهما واقف والآخر يقرأ وهو يرتدي القلادة اليهودية.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى