Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
علوم تكنولوجية

شهر فبراير السابق الأكثر سخونة فى السجلات بسبب تغير المناخ

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “شهر فبراير السابق الأكثر سخونة فى السجلات بسبب تغير المناخ”

كشف برنامج تغير المناخ التابع للاتحاد الأوروبي، أن شهر فبراير الأكثر سخونة على الإطلاق فى سجلات فبراير من الأعوام السابقة، حيث بلغ متوسط درجة الحرارة العالمية لهذا الشهر 56.3 درجة فهرنهايت (13.54 درجة مئوية)، وهو أعلى بمقدار0.21 درجة فهرنهايت (0.12 درجة مئوية) من درجة حرارة شهر فبراير الأكثر سخونة السابق، في عام 2016.


 


 


ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فإن ما يثير القلق أن هذا الرقم أكثر دفئًا بمقدار 1.45 درجة فهرنهايت (0.81 درجة مئوية) من المتوسط العالمي للفترة 1991-2020 لشهر فبراير، ويشير الخبراء إلى أن تغير المناخ الناتج عن انبعاثات الغازات الدفيئة باعتباره السبب.


 


 


وكشف علماء الاتحاد الأوروبي بالفعل أن العام الماضي كان العام الأكثر سخونة على الإطلاق، في حين كان يوليو 2023 هو الشهر الأكثر سخونة على الإطلاق.


 


 


وقال كارلو بونتيمبو، مدير خدمة كوبرنيكوس لتغير المناخ (C3S): “ينضم شهر فبراير إلى سلسلة طويلة من السجلات الجديدة للحرارة في الأشهر القليلة الماضية”.


 


 


وأضاف بونتيمبو، “يستجيب المناخ للتركيزات الفعلية للغازات الدفيئة في الغلاف الجوي، لذا، ما لم نتمكن من تثبيت تلك الغازات، فسنواجه حتماً أرقاماً قياسية جديدة لدرجات الحرارة العالمية وعواقبها.”


 


 


تفحص C3S، التي تديرها المفوضية الأوروبية، قراءات درجات الحرارة بناءً على مجموعة متنوعة من المنصات والأدوات، بدءًا من محطات الأرصاد الجوية وحتى بالونات الطقس والأقمار الصناعية.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى