علوم تكنولوجية

شركات تطوير الألعاب تسرح جزءا كبيرا من العمالة فى ظل مكافحة تطوير الصناعة

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “شركات تطوير الألعاب تسرح جزءا كبيرا من العمالة فى ظل مكافحة تطوير الصناعة”

بدء استوديو ألعاب بارز بتسريح جزء كبير من قوته العاملة، وهو الخاص ب شركة Supermassive Games وهى الشركة المطورة للكثير من الألعاب  ومنها العاب الرعب، وقامت بإلغاء حوالى 90 وظيفة وفقًا لبلومبرج، وهذا يمثل ما يقرب من ثلث موظفى الاستوديو الذين يزيد عددهم عن 300 موظف.


 


وأكدت شركة تصنيع الالعاب، أن الاستوديو سوف يعيد تنظيمه، ونتيجة لذلك فإننا ندخل فى فترة من المشاورات، والتي نتوقع أن تؤدي إلى فقدان بعض زملائنا، ولم يتم اتخاذ هذا القرار باستخفاف مع بذل العديد من الجهود لتجنب هذه النتيجة.


 


 


وتشير شركة Supermassive إلى أنها ليست في مأمن من “التحديات الكبيرة” التي تواجه صناعة الألعاب ، خاصة بعد أن فقد أكثر من 6000 عامل في الصناعة وظائفهم منذ بداية العام ونحن لم نصل حتى إلى شهر مارس بعد، وفقا لتقرير انجادجيت.


 


 

وفى الوقت نفسه، يمتلك الاستوديو المستقل Die Gute Fabrik وهو استوديو آخر للألعاب توقف الإنتاج مؤقتا وسط صعوبات التمويل، وسيقوم مطور Saltsea Chronicles الخاص بالاستديو والأصدقاء الرياضيون باستخدام أموالها المتبقية لمنح الموظفين شهرًا مدفوع الأجر “لالتقاط أنفاسهم” أثناء بحثهم عن وظائف جديدة. 


 


ولا يزال الاستوديو يبحث عن داعمين لمساعدته على استئناف الإنتاج ويأمل في إعادة أعضاء الفريق الحاليين في المستقبل، ومع ذلك يشير التقرير إلى أن “مشهد النشر والاستثمار صعب للغاية بالنسبة للشركات والمشاريع ذات الحجم الكبير في الوقت الحالي، مما يجعل من الصعب للغاية تأمين التمويل للمشروعات التالية دون وجود فجوة في الدخل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى