علوم تكنولوجية

زى النهاردة.. مركبة الفضاء “جاليليو” ترصد الشفق القطبى على أكبر أقمار المشترى

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “زى النهاردة.. مركبة الفضاء “جاليليو” ترصد الشفق القطبى على أكبر أقمار المشترى”

اكتشفت المركبة الفضائية جاليليو التابعة لناسا الشفق القطبي على جانيميد، أكبر قمر لكوكب المشترى، في مثل هذا اليوم 28 ديسمبر من عام 2000، حيث انطلقت المركبة “جاليليو” عام 1989 في مهمة لدراسة كوكب المشترى وأقماره، كما حلقت بالقرب من كوكب الزهرة والأرض في طريقها إلى هناك. 


 


ووفقا لما ذكره موقع “space”، حلقت المركبة الفضائية بالقرب من جانيميد عدة مرات أثناء وجودها في مدار حول كوكب المشتري، خلال هذا التحليق تحديدًا، كانت تبحث عن الشفق القطبي.


 


 كان جانيميد في ظل المشتري في ذلك الوقت، مما سهل على جاليليو رؤية الشفق الخافت لأنه لم يكن هناك ضوء الشمس، لذلك كانت جاليليو في المكان المناسب في الوقت المناسب، ونجحت في رصد الشفق القطبي على القمر.


 


كما حققت المركبة الفضائية أيضًا اكتشافات مذهلة أخرى في جانيميد، مثل حقيقة أنه يحتوي على مجال مغناطيسي.


 


 ولم يكن من المعروف أن أي قمر آخر يمتلك مجالًا مغناطيسيًا في ذلك الوقت، حتى أن جاليليو وجد دليلاً على وجود محيط من المياه المالحة السائلة تحت قشرة القمر وغلاف جوي رقيق.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى