Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
علوم تكنولوجية

روبوت “Honey” Astrobee التابع لناسا يطير لموطنه فى خلية محطة الفضاء الدولية

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “روبوت “Honey” Astrobee التابع لناسا يطير لموطنه فى خلية محطة الفضاء الدولية”


عادت النحلة الآلية الصفراء التابعة لناسا إلى خليتها الفضائية وهى الروبوت الطائر الحر أستروبى الأصفر، وهو جزء من مجموعة مكونة من ثلاثة، بأمان فى محطة الفضاء الدولية (ISS) بعد رحلة من وإلى الأرض لإجراء إصلاحات.


 


وكتب مسؤولو الوكالة فى تحديث لهم “بعد الفحوصات الأولية، تمكنت هونى من الانفصال بشكل مستقل عن محطة الإرساء الخاصة بها، والمناورة عبر المحطة الفضائية وإعادة الإرساء بنجاح دون إشراف الطاقم”، فى إشارة إلى الأنشطة التى اكتملت قبل أسابيع قليلة، وفقا لتقرير سبيس. 


 


وقال مسؤولو الوكالة فى عام 2016 أن العسل ورفاقه الروبوتات بامبل (باللون الأزرق) وكوين (باللون الأخضر) عبارة عن روبوتات على شكل مكعب مصممة لتخفيف بعض أعباء الصيانة عن رواد الفضاء، من خلال أنشطة مثل توثيق التجارب أو إجراء المخزون.


 


وكتب مسؤولو ناسا فى ذلك الوقت: “بالإضافة إلى ذلك، يعمل النظام كمنصة بحثية يمكن تجهيزها وبرمجتها لإجراء تجارب فى الجاذبية الصغرى مما يساعدنا على معرفة المزيد حول كيف يمكن للروبوتات أن تفيد رواد الفضاء فى الفضاء”.


 


وصل أسطول أستروبى، الذى يديره مركز أبحاث أميس التابع لناسا، لأول مرة إلى محطة الفضاء الدولية فى عام 2019 على متن سفينتى شحن منفصلتين. وقد أشركت رواد فضاء وباحثين وطلابًا فى مناورات جوية وطيران مستقل. 


 


ومع ذلك، عاد هونى إلى الأرض للتوقف لمدة عامين على متن المركبة الفضائية SpaceX CRS-23 فى سبتمبر 2021، وفقًا لوكالة ناسا قبل إعادة إطلاقه إلى الفضاء على متن سفينة Northrop Grumman Cygnus فى أغسطس 2023. 


 


وتمت إعادة تنشيط العسل تحت إشراف وودى هوبورج من وكالة ناسا، وهو رائد فضاء SpaceX Crew-6 الذى عاد إلى الأرض مع بقية طاقمه فى 4 سبتمبر 2023، ولم تكن هذه هى المرة الأولى التى يلعب فيها هوبورغ بالجهاز؛ كما عمل أيضًا مع Astrobees خلال مسابقة ZeroRobotics التى استضافها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا هذا الصيف، حسبما قال فى منشور بتاريخ 3 أغسطس على موقع X (تويتر سابقًا).


 


تشتمل مجموعة الروبوت على شكل مكعب على برنامج ونظام إرساء لإعادة الشحن، ويتحركون عبر المحطة الفضائية باستخدام مراوح كهربائية، معتمدين على الكاميرات وأجهزة الاستشعار فى الملاحة، وتتيح الذراع المثبتة على كل روبوت إمكانية الإمساك بالدرابزين حول محطة الفضاء الدولية لالتقاط الأشياء أو الحصول على قسط من الراحة.


 


اعتبارًا من أبريل 2022، أنجزت أستروبيز 750 ساعة و100 نشاط بحثى على محطة الفضاء الدولية، وفقًا لمسؤولى ناسا ويتم أيضًا اختبارهم بحثًا عن أفكار مستقبلية: على سبيل المثال، اكتشفوا ذات مرة شذوذًا أثناء محاكاة مشكلة فى الفضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى