علوم تكنولوجية

خطوة بخطوة.. كيفية إنشاء صور ذكاء اصطناعى باستخدام Google Bard

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “خطوة بخطوة.. كيفية إنشاء صور ذكاء اصطناعى باستخدام Google Bard”

عزز برنامج Bard chatbot من جوجل لعبته من خلال تقديم ميزة إنشاء الصور باستخدام الذكاء الاصطناعي، وهي ميزة تضعه في منافسة مع منافسين مثل ChatGPT Plus، العملية واضحة ومباشرة، وتسمح للمستخدمين بزيارة الموقع، وتقديم مطالبة لإنشاء الصور، ومشاهدة السحر يتكشف. 


 


وعلى عكس بعض أدوات الصور المدعومة بالذكاء الاصطناعي، فإن خدمة Bard مجانية، مما يجعل الاستكشاف الإبداعي في متناول جمهور أوسع، لكن إنشاء صور الذكاء الاصطناعي الخاص بها لا يعد حاليًا جيدًا إلا للصور البسيطة للغاية ومن المتوقع أن تتحسن الأداة بمرور الوقت.


 


ويمكن للمستخدمين الآن مطالبة Bard بإنشاء صور باستخدام نموذج تحويل النص إلى صورة من Google Imagen 2، وعلى الرغم من أن Bard، المدعوم الآن بنموذج اللغة الكبير Gemini Pro من Google، أثار في البداية توقعات بأن يتم تغذيته بنموذج Gemini Urtla الأكثر فعالية، إلا أن الأخير لا يزال قيد التطوير.


 


وقامت Google بوضع Bard كمنافس جدير لـ ChatGPT Plus من OpenAI، والمعروف بتشغيل GPT-4 وتمكين المستخدمين من إنشاء الصور من خلال تكامل DALL-E 3، وفي حين أن كلا روبوتي الدردشة يؤديان أداءً رائعًا، إلا أن افتقار Bard السابق إلى ميزات تحويل النص إلى صورة أعطى ChatGPT Plus ميزة طفيفة.


ولعل التحديث الأخير يزود Bard بـ Imagen 2، واللافت هو أنه يمكن للمستخدمين الآن استخدام هذه الأداة دون تكبد أي تكاليف، على عكس ChatGPT Plus، الذي يتطلب اشتراكًا مدفوعًا.


 


وتؤكد Google على المسؤولية في إنشاء الصور، ودمج ميزات الأمان في قدرات Bard، وتقدم الشركة علامة مائية، وتدمجها في بكسلات الصور التي تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي للإشارة إلى أصلها الاصطناعي، ولضمان الاستخدام المسؤول بشكل أكبر، تم وضع حواجز تقنية وسلامة لمنع إنشاء صور تضم أفرادًا معروفين أو تحتوي على محتوى عنيف أو مسيء أو جنسي صريح.


 


لكن النهج لا يتوقف عند بارد، حيث كشفت Google أيضًا عن ImageFX، وهي أداة صور تجريبية مدعومة من Imagen 2، تعمل ImageFX على تمكين المستخدمين من إنشاء صور من خلال مطالبات نصية بسيطة، مما يساهم في استكشاف الذكاء الاصطناعي التوليدي، يتم إرسال التعليقات الواردة من المستخدمين الذين يتعاملون مع ImageFX مباشرة إلى مهندسي Google لمساعدة الشركة على إجراء التحسينات. كما هو الحال مع Bard، سيتم تمييز جميع الصور التي تم إنشاؤها من خلال ImageFX بواسطة SynthID.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى