علوم تكنولوجية

خطأ فى خرائط جوجل يتسبب فى مواجهة السياح لنهر تماسيح

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “خطأ فى خرائط جوجل يتسبب فى مواجهة السياح لنهر تماسيح”


وجهت خرائط جوجل سائحين ألمانيين إلى البرية الأسترالية الشاسعة بشكل خاطئ جعلهم يواجهون الكثير من المشكلات، منها مواجهة نهر به تماسيح وعدم الاستدلال على الطريق داخل غابة ضخمة، وقد اعتذر عملاق التكنولوجيا منذ ذلك الحين وأزال المسار الإشكالي من الخريطة.


 


وفقا لما ذكره موقع “india today”، انتهى الأمر بالسائحين فيليب ماير ومارسيل شويني، في طريقهما من كيرنز إلى باماجا، على طريق ترابي مهجور في أقصى شمال كوينزلاند.


 

قادت خرائط جوجل السياح إلى طريق خطير، حيث إنه نظرًا لثقتهم في نظام الملاحة من Google، قرروا اتباع نظام الملاحة الشهير لأنهم اعتقدوا أنه “يعرف أكثر مما يعرفونه”.


 


ومع ذلك، اتخذت رحلتهم منعطفًا مؤسفًا عندما أصبحت سيارتهم عالقة في الوحل على بعد 37 ميلاً من الرحلة، مما أجبر الزوجين على الشروع في رحلة استكشافية مدتها أكثر من أسبوع للعودة إلى كيرنز.


 


وتبادل السائحون تجاربهم المروعة، بما في ذلك عبور نهر يسكنه تمساح، وتحدي الطقس القاسي مع العواصف الرعدية وارتفاع درجات الحرارة، وقضاء الليالي تحت السماء المفتوحة بعد فشلهم في بناء مأوى.


 

ردًا على الحادث، قال متحدث باسم Google لموقع Business Insider: “نعتذر عن هذا الحادث ونشعر بالارتياح لأن فيليب ومارسيل في أمان، يمكننا أن نؤكد أنه تمت إزالة هذا المسار من الخريطة”.


وأكدت جوجل استخدامها لمصادر متعددة، مثل بيانات الطرف الثالث، ومساهمات المستخدمين، والتجوّل الافتراضي، وصور القمر الصناعي، لتحديث الخرائط.


 


وجدير بالذكر أن هذه الحادثة  ليست الأولى، حيث إنه قبل بضعة أشهر، قادت خرائط جوجل بعض الأشخاص على طريق تركهم عالقين في الصحراء، كانت مجموعة من سكان كاليفورنيا في طريق عودتهم من لاس فيجاس عندما وجهتهم خرائط جوجل بعيدًا عن الطريق السريع الرئيسي إلى الصحراء، لقد اتبعوا تعليمات التطبيق، على الرغم من أن الطريق كان وعرًا وغير مألوف.


 


وفي نهاية المطاف، حذرهم سائق آخر من أن الطريق أمامهم لا يؤدي إلى أي مكان، استدارت المجموعة وعادت إلى الطريق الصحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى