Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
علوم تكنولوجية

تقرير: ChatGPT قد يساعد “الهاكرز” فى كتابة رسائل بريد إلكترونى مثالية للاحتيال

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “تقرير: ChatGPT قد يساعد “الهاكرز” فى كتابة رسائل بريد إلكترونى مثالية للاحتيال”


حذر الباحثون من أنه يتجه مجرمو الإنترنت إلى ChatGPT لتوليد رسائل بريد إلكتروني تصيد مقنعة للغاية، فكيف يمكن لمستخدمي الإنترنت اكتشاف عمليات الاحتيال؟ 


 


وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، حذرت شركة الأمن السيبراني Norton من أن المجرمين يتجهون إلى أدوات الذكاء الاصطناعي مثل ChatGPT لخلق “إغراءات” لسرقة الضحايا.


 


اقترح تقرير في New Scientist، أن استخدام ChatGPT لإنشاء رسائل بريد إلكتروني يمكن أن يخفض تكاليف الجرائم الإلكترونية بنسبة تصل إلى 96٪، فيزيل ChatGPT أيضًا حاجز اللغة تمامًا لعصابات مجرمي الإنترنت في جميع أنحاء العالم.


 


كما كشفت جوليا أوتول، الرئيس التنفيذي لشركة MyCena Security Solutions، أنه لا تزال هناك طرق لاكتشاف رسائل البريد الإلكتروني الاحتيالية التي تم إنشاؤها بواسطة أدوات الذكاء الاصطناعي ، لكن التكنولوجيا تجعل من الصعب للغاية اكتشاف رسائل البريد الإلكتروني الاحتيالية.


 


قالت: “لقد ظهر التصيد الاحتيالي بشكل كبير منذ أن وصلت رسائل البريد الإلكتروني الاحتيالية إلى صناديق البريد الوارد لأول مرة، لكن الافتقار إلى الكفاءة في اللغة والثقافة لا يزال يمثل عائقًا رئيسيًا أمام المحتالين، الذين كافحوا لجعل رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بهم واقعية.


 


ويعد ChatGPT “أهم موضوع” على الويب المظلم في الوقت الحالي، حيث يعمل مجرمو الإنترنت على كيفية استخدامه للاحتيال على الضحايا.


 


هناك وسائل حماية مضمنة في ChatGPT تهدف إلى منع استخدامه في عمليات الاحتيال، لكن المجرمين يعملون على كيفية التحايل عليها.


تحذر أوتول من أن قدرة ChatGPT على إنشاء محتوى دقيق تعني أنه يمكن أن ينتحل شخصية أي شخص بشكل فعال، مضيفة أن أدوات الذكاء الاصطناعي التي يمكنها الوصول إلى محتوى الإنترنت هي على الأرجح سلاح من أسلحة الدمار الشامل السيبرانى.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى