علوم تكنولوجية

تقرير: الأرض تتجاوز حد الاحتباس الحرارى بـ 2.7 فهرنهايت لأول مرة فى 2023

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “تقرير: الأرض تتجاوز حد الاحتباس الحرارى بـ 2.7 فهرنهايت لأول مرة فى 2023”

تجاوزت درجة حرارة الأرض 2.7 درجة فهرنهايت (1.5 درجة مئوية) خلال العام الماضى للمرة الأولى منذ أن بدأ العلماء في تسجيل درجات الحرارة العالمية، ووصف العلماء هذا الأمر بأنه “تحذير للإنسانية”، عندما تم الإعلان عن القياس من جانب خدمة كوبرنيكوس لتغير المناخ (C3S) التابعة للاتحاد الأوروبي.


 


ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فإن 2023 هو العام الأكثر سخونة على الإطلاق، ويشتبه العلماء في أن ظاهرة النينيو والاحتباس الحراري مجتمعين لجعله العام الأكثر سخونة منذ 100 ألف عام.


 


وقال علماء المناخ إنه إذا لم يتحول إنتاج الطاقة في جميع أنحاء العالم بعيدا عن الوقود الأحفوري نحو المصادر المتجددة، فإن هذا الاتجاه سيتفاقم.


 


تعتمد توقعات الاحتباس الحراري العالمي على جودة البيانات المتاحة، وهي تحتوي دائما على درجة ما من عدم اليقين، لذا فإن سجل المتابعة متقطع بشأن أي منها حدث وأيها لم يحدث.


 


وكان خلال اتفاق باريس للمناخ، حدد العلماء أن الارتفاع بمقدار 2.7 درجة هو متوسط الزيادة في درجة الحرارة التي لا ينبغي للأرض أن تتجاوزها.


وحذروا من أن تجاوز هذه النقطة سيؤدي إلى ضرر لا يمكن إصلاحه لكوكب الأرض والأجيال القادمة من البشر.


 


ومع ذلك، كان عام 2023 هو العام الأكثر سخونة على الإطلاق، وكان الشهر الماضي هو يناير الأكثر سخونة على الإطلاق.


 


وقالت سامانثا بيرجيس، نائبة مدير C3S، “إن التخفيضات السريعة في انبعاثات الغازات الدفيئة هي الطريقة الوحيدة لوقف ارتفاع درجات الحرارة العالمية”.


 


وشهد العام الماضي موجة من الكوارث الطبيعية، والتي يمكن ربط الكثير منها بشكل مباشر بتغير المناخ، منها الفيضانات في نيوزيلندا، والجفاف في أسبانيا، وحرائق الغابات في تشيلي. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى