Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
علوم تكنولوجية

تعملها إزاى؟.. كيفية مشاهدة الفضاء من بالون فى رحلة سياحية

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “تعملها إزاى؟.. كيفية مشاهدة الفضاء من بالون فى رحلة سياحية”

أعلنت شركة سياحة فضائية أنها ستبدأ في تقديم رحلات بالبالون “منطاد الهيليوم” إلى طبقة الستراتوسفير في وقت لاحق من هذا العام، وتعد شركة Iwaya Giken اليابانية الناشئة للركاب بإلقاء نظرة على انحناء الأرض من ارتفاع 15 ميلاً (25 كم).


 

وعلى الرغم من الثمن الباهظ للرحلة، يأمل كيسوكي إيوايا، الرئيس التنفيذي للشركة، أن تسويق السفر إلى الفضاء سيساعد في النهاية في خفض التكلفة، وقال “الفكرة هي جعل السياحة الفضائية للجميع”، ولكن كيف يمكن المشاركة في رحلة سياحة الفضاء بالبالون المعروضة وما هي تفاصيلها.




كيف يمكن المشاركة في رحلة سياحة الفضاء اليابانية؟


– فُتحت طلبات المشاركة أمس وستستمر حتى نهاية أغسطس.


 


– سيتم الإعلان عن الركاب الخمسة الأوائل الذين تم اختيارهم في أكتوبر، وستكون الرحلات الجوية متباعدة لمدة أسبوع تقريبًا، اعتمادًا على الطقس.


 


– الركاب ليسوا بحاجة إلى أن يكونوا من أصحاب المليارات.


 


– لا يتوجب عليهم أن يخضعوا لتدريب مكثف .


 


– لا يتطلب أن يكن لديهم المهارات اللغوية المطلوبة للطيران في مركبات فضائية أخرى.


 


– ستتكلف الرحلات في البداية حوالي 24 مليون ين (180 ألف دولار)، ويريد إيوايا خفضها إلى عدة ملايين ين (عشرات الآلاف من الدولارات) كجزء من خطته “لإضفاء الطابع الديمقراطي على الفضاء”.


 


تفاصيل عن رحلة سياحة الفضاء


تتكون السفينة من كابينة بلاستيكية محكمة الإغلاق، يبلغ عرضها حوالي 4.9 قدم (1.5 متر)، متصلة ببالون هيليوم بعرض 144 قدمًا (44 مترًا).


 


يمكن أن يجلس راكبان ويوفر مناظر بانورامية للأرض في الأسفل أو الفضاء أعلاه، من خلال النوافذ في الجزء الأمامي والخلفي من الكابينة ذات الشكل الأسطواني.


 


ستشمل الرحلة الإقلاع من ميناء بالون في هوكايدو باليابان، قبل الصعود لمدة ساعتين في طبقة الستراتوسفير، الطبقة الثانية من الغلاف الجوي.


 


وستبقى عند أقصى ارتفاع لها وهو 15 ميلاً (25 كم) لمدة ساعة واحدة، قبل أن تعود إلى الأرض بعد ساعتين من الهبوط.


 


في حين أن الركاب لن يكونوا في الفضاء الخارجي، إلا أنهم سيكونون أعلى من تحليق طائرة نفاثة وسيكون لديهم رؤية خالية من العوائق للفضاء الخارجي.


 


على عكس الصاروخ أو منطاد الهواء الساخن، سيتم رفع منطاد Iwaya Giken بواسطة الهيليوم الذي يمكن إعادة استخدامه إلى حد كبير، وتعمل شركته على منطادها منذ أكثر من عقد، والذي يقول إنه “آمن ولطيف للناس”.


 


تعاونت وكالة السفر اليابانية JTB Corp على التعاون مع الشركة عندما تكون جاهزة لأول رحلة تجارية لها، والتي من المقرر إجراؤها في وقت لاحق من هذا العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى