علوم تكنولوجية

تحذير: 2024 سيشهد زيادة فى الجرائم الإلكترونية المرتبطة بالذكاء الاصطناعى

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “تحذير: 2024 سيشهد زيادة فى الجرائم الإلكترونية المرتبطة بالذكاء الاصطناعى”


حذر خبير تقنى من أن التطورات الجديدة في التكنولوجيا التى تعمل بالذكاء الاصطناعي ستؤدى إلى زيادة فى الجرائم الإلكترونية فى عام 2024، حيث شارك شون هنرى، كبير مسؤولى الأمن فى CrowdStrike، مؤخرًا كيف يمكن لمجرمى الإنترنت استخدام الذكاء الاصطناعى للتسلل عبر دفاعات الأمن السيبرانى للأفراد، أو نشر معلومات مضللة، أو التسلل إلى شبكات الشركات.


ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، قال مساعد المدير التنفيذى المتقاعد لمكتب التحقيقات الفيدرالى (FBI)، أن مجرمى الإنترنت يمكنهم استخدام الذكاء الاصطناعى لتضليل الناس وتصديق روايات كاذبة خلال موسم الانتخابات وربما الكشف عن معلومات حساسة.


يأتى تحذير خبير الأمن السيبرانى فى الوقت الذى تم فيه منح الذكاء الاصطناعى وظائف أكثر من أى وقت مضى، بما فى ذلك فى الحكومة الفيدرالية الأمريكية وحكومات الولايات.


نشرت 27 إدارة تابعة للحكومة الفيدرالية الأمريكية الذكاء الاصطناعى بطريقة ما، وقد فعلت ذلك العديد من الولايات أيضًا.


كما أنه فى تكساس، على سبيل المثال، فوضت أكثر من ثلث وكالات الولاية مهام أساسية للذكاء الاصطناعى، بما فى ذلك الإجابة على أسئلة الناس حول إعانات البطالة، وتنشر أوهايو ويوتا وولايات أخرى تكنولوجيا الذكاء الاصطناعى أيضًا.


ومع انتشار الذكاء الاصطناعى فى العديد من مجالات الخدمات الحكومية والعامة، يخشى الخبراء من أن تكون هذه التقنيات ضحية للتحيز، أو فقدان السيطرة على التكنولوجيا، أو انتهاكات الخصوصية.


وقال هنرى لشبكة سى بى إس مورنينج: “هذا مصدر قلق كبير للجميع”، مضيفا “لقد وضع الذكاء الاصطناعى هذه الأداة القوية للغاية فى أيدى الشخص العادى، وجعله أكثر قدرة بشكل لا يصدق”.


ويزعم خبراء الأمن السيبرانى أن الحكومات المتنافسة يمكن أن تستخدم أدوات الذكاء الاصطناعى هذه لنشر معلومات مضللة من أجل تقويض المؤسسات الديمقراطية وتحقيق أهداف أخرى للسياسة الخارجية.


وقال هنرى، إنه من المهم أن تنظر بعناية عند مواجهة معلومات من أماكن غير مألوفة على الإنترنت، حيث قد يكون هناك شخص يحاول تضليلك أو سرقة معلوماتك الشخصية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى