علوم تكنولوجية

بعد 55 عامًا لمركبة أبولو 8 على القمر.. طاقم أرتميس الجديد يستعد للانطلاق

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “بعد 55 عامًا لمركبة أبولو 8 على القمر.. طاقم أرتميس الجديد يستعد للانطلاق”


شهدت رحلة أبولو 8، وهى أول مهمة بشرية إلى القمر، انطلاق ثلاثة رواد فضاء من وكالة ناسا إلى العوالم القمرية في 21 ديسمبر 1968، ودخل فرانك بورمان وجيم لوفيل وبيل أندرس مدار القمر في عيد الميلاد (24 ديسمبر) وقاموا بقراءة الفصل الافتتاحي من سفر التكوين على الهواء مباشرة، قبل العودة إلى الأرض في 27 ديسمبر، وفقًا لموقع space


وبعد سبعة أشهر فقط، أنهت وكالة ناسا مهمتي أبولو 9 و10 والهبوط البشري التاريخي الناجح لأول مرة في 20 يوليو 1969 بمركبة أبولو 11، ويقول وايزمان: “بمجرد أن قمنا بمهمة أبولو 8، أعتقد أن الجميع في الولايات المتحدة كانوا يعرفون أننا “يمكننا الهبوط الآن”.


ويخطط طاقم سفينة وايزمان أرتميس 2 لتشغيل مسار مماثل لأبولو 8 في عام 2024،  وسيطير أربعة رواد فضاء حول القمر، وإن كانوا يتخطون مدارًا هذه المرة، ثم يعودون بعد ذلك إلى الأرض، ومن المحتمل أن يكونوا هناك في ديسمبر 2024، نظرًا لأن المهمة من المقرر حاليًا إطلاقها في نوفمبر 2024، وبغض النظر عن الوقت الذي يطير فيه الطاقم، فإن الفترة الزمنية منذ مهمة أبولو الأخيرة مثيرة للإعجاب: أبولو 17 كانت الأخيرة مهمة بشرية لمغادرة القمر في 14 ديسمبر 1972، أي قبل 51 عامًا من هذا العام.


وقال وايزمان إن طاقمه يشعر بالتشابه مع أبولو 8، على الرغم من اختلاف بعض الأشياء، وبصرف النظر عن ملف تعريف المهمة، يتضمن تكوين الطاقم المزيد من التنوع: طيار ناسا فيكتور جلوفر هو أول شخص ملون يغادر المدار الأرضي المنخفض، وأخصائية مهمة ناسا كريستينا كوخ هي أول امرأة، وأخصائي مهمة وكالة الفضاء الكندية جيريمي هانسن أول شخص غير ملون أمريكي، وكما أشار وايزمان، فإن برنامج أرتميس الأكبر يتم إدارته دوليًا بموجب اتفاقيات أرتميس التي تقودها وكالة ناسا، على عكس أبولو حيث ذهبت الوكالة في الغالب بمفردها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى