علوم تكنولوجية

اثنان من مركبات الهبوط على القمر المقلوبة تدخل في حالة سكون

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “اثنان من مركبات الهبوط على القمر المقلوبة تدخل في حالة سكون”

حل الليل القمري مرة أخرى على سطح القمر في هذا الوقت، وهو الأمر الذى يمثل اختبارًا آخر لمركبتي الهبوط اللتين وصلتا مؤخرًا إلى سطح القمر، حيث أكد الفريقان، أن كلاً من المركبة الفضائية SLIM اليابانية ومركبة Odysseus التابعة لشركة Intuitive Machines الأمريكية قد دخلا في حالة من السبات لمدة أسبوعين من الظلام.


 


ووفقًا لما ذكره موقع engadget”، ليس هناك ما يضمن أنهم سيتمكنون من استئناف العمليات بعد ذلك، لكنهم سيحاولون إعادة الاتصال عندما يحين الوقت.


 


في حين أن مركبات الهبوط التي تعمل بالطاقة الشمسية لم يتم تصميمها لتحمل الليلة القمرية شديدة البرودة، إلا أن SLIM، التي كانت على سطح القمر منذ 19 يناير، قد تغلبت بالفعل على الصعاب، لكن ستكون هذه أول ليلة قمرية لأوديسيوس، والتي هبطت في 22 فبراير.


 


على الرغم من نجاح هذه المهمات حيث نجت المركبة الفضائية من هبوطها إلى السطح، إلا أنها تمثل أمثلة أخرى على مدى صعوبة الهبوط على القمر؛ سقطت كلتا المركبتين، مما تركهما عالقين في مواقع غير مثالية، فإن SLIM مزروع الوجه، وكسر أوديسيوس ساقه وانقلب على جانبه.


 


تمكن SLIM من التقاط بعض الصور من السطح، وشارك الفريق نظرة أخرى على فوهة شيولي من منظوره يوم الخميس قبل أن يتم إيقافه. 


 


أرسل أوديسيوس إلى المنزل بعض الصور أيضًا من كاميرته ذات الزاوية الواسعة، بما في ذلك إرسال أخير قبل ليلة قمرية يُظهر جزءًا من مركبة الهبوط وسطح القمر.


 


لكن العالم كان ينتظر بفارغ الصبر صور منظور الشخص الثالث من كاميرا EagleCam التي عمل عليها طلاب جامعة Embry-Riddle للطيران، والتي استقلّت رحلة مع Odysseus، ولا يبدو أن هذا سيحدث في هذه المرحلة.


لم يتم نشر الكاميرا كما هو مخطط لها في الأصل قبل لحظة الهبوط، وبينما قالت شركة Intuitive Machines هذا الأسبوع أن الفريق تمكن من تشغيلها وإخراجها بعد وصول أوديسيوس إلى السطح، فإن الاتصالات مع الكاميرا لا تعمل حتى الآن. 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى