علوم تكنولوجية

أبل تبرم صفقة مع أمازون لإزالة إعلانات المنافسين من صفحات أجهزة آيفون

نقدم لكم عبر موقع “نص كم” علوم تكنولوجية محدثة باستمرار نترككم مع “أبل تبرم صفقة مع أمازون لإزالة إعلانات المنافسين من صفحات أجهزة آيفون”

أبرمت أبل صفقة مع شركة Amazon لإزالة إعلانات المنافسين من صفحات أجهزة iPhone وiPad وMacBooks ومنتجاتها الأخرى، وفقًا لتقرير صادر عن موقع Insider، وتجعل الاتفاقية نتائج البحث وصفحات المنتجات لأجهزة Apple أكثر فراغا من تلك الخاصة بالمنافسين.


 


وفي حين أن أمازون لا تزال تدرج المنتجات المنافسة على صفحات نتائج البحث لمنتجات أبل، إلا أنها تحد من الإعلانات التي تلصقها فوق النتائج وأسفلها وبين النتائج ، على سبيل المثال، عندما تبحث عن iPhone 15 على Amazon، فلن ترى سوى منتج Apple في لافتة أعلى الصفحة إلى جانب لافتة إعلانية أخرى في أسفل الصفحة. 


 


وفي الوقت نفسه، تعرض عمليات البحث عن الأجهزة المنافسة، مثل Samsung Galaxy S23، إعلانات لمنتجات وخدمات أخرى في جميع أنحاء صفحة النتائج.


 


بالإضافة إلى تنظيف نتائج بحث أبل، يشير موقع Insider إلى أن أمازون تقلل من الإعلانات الخاصة بصفحات منتجات أبل أيضًا، فبدلاً من الإعلان عن “المنتجات المتعلقة بهذا العنصر” والعناصر ذات التصنيف “4 نجوم فما فوق”، تكون الصفحات الخاصة بمنتجات Apple خالية نسبيًا من الإعلانات. 


 


ولا يمكن قول الشيء نفسه عن صفحات المنتجات من شركات أخري، والتي غالبًا ما تكون مليئة بالعناصر الموصى بها من علامات تجارية أخرى في أسفل الصفحة.


 


وتنبع الصفحات الخالية من الإعلانات من اتفاقية عام 2018 التي أبرمتها شركة Apple لبيع منتجاتها على أمازون، وفقًا لموقع Insider ، وفي رسالة بريد إلكتروني نشرتها اللجنة القضائية بمجلس النواب سابقًا، كتب جيف ويلك، رئيس البيع بالتجزئة السابق في أمازون: “نحن ندرك أن شركة Apple لا ترغب في زيادة المبيعات إلى العلامات التجارية المنافسة في صفحات البحث أو التفاصيل في صفحات تفاصيل المنتج، نتفهم ذلك”. أن شركة Apple لا ترغب في رؤية أي موضع منتج يوصي بمنتجات غير تابعة لشركة أبل.


 


وأكد المتحدث باسم شركة Apple، فريد ساينز، هذا الترتيب لـ The Verge ، مشيرًا إلى أنه يحد من الإعلان في المساحات التي بها استفسارات معينة متعلقة بشركة Apple، و لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت شركة Apple تعوض أمازون عن المساحة الإعلانية التي تستهلكها، وإذا كان الأمر كذلك، فما هو المبلغ ، وجاء في رسالة البريد الإلكتروني التي أرسلها ويلك إلى أمازون ما يلي: “ستحتاج شركة Apple إلى شراء هذه المواضع أو تعويض أمازون عن عائدات الإعلانات المفقودة”.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى